إدانات للتصعيد الحوثي ومحاولة استهداف جامعتي نجران وجازان والمدنيين في خميس مشيط

قبل 4 _WEEK | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

 

دانت دول ومنظمات، امس  (الخميس)، التصعيد العدائي لميليشيا الحوثي ومحاولة استهداف المملكة بطائرات ‏مسسيرة.‏

 

واستنكرت البحرين بشدة استمرار الميليشيات الحوثية الإرهابية في إطلاق طائرات مسيرة (مفخخة) تجاه ‏المملكة، في انتهاك صارخ للأعراف والقوانين الدولية، مشيدة بيقظة وجاهزية قوات تحالف دعم الشرعية في ‏اليمن في اعتراض تلك الطائرات وتدميرها

 

وأكدت وزارة الخارجية البحرينية، وقوف مملكة البحرين وتضامنها التام مع المملكة العربية السعودية في اتخاذ ‏كافة الإجراءات اللازمة لحماية أمنها واستقرارها وسلامة أراضيها، وضرورة وقوف المجتمع الدولي في مواجهة ‏هذه الاعتداءات الآثمة التي تتعارض مع النوايا المخلصة للمملكة لتسوية الأزمة اليمنية والتوصل إلى حل ‏سلمي شامل وفق المبادرة التي أعلنتها المملكة ولقيت ترحيباً دولياً واسعاً‎.‎

 

كما أعربت الإمارات عن إدانتها واستنكارها الشديدين لمحاولات ميليشيات الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران، ‏استهداف المدنيين والأعيان المدنية بطريقة ممنهجة ومتعمدة في المملكة، من خلال طائرات مفخخة‎.‎

 

وأوضحت الإمارات في بيان صادر عن وزارة الخارجية والتعاون الدولي، أن استمرار هذه الهجمات الإرهابية ‏لجماعة الحوثي يعكس تحديها السافر للمجتمع الدولي واستخفافها بجميع القوانين والأعراف الدولية، مطالبة ‏المجتمع الدولي بأن يتخذ موقفاً فورياً وحاسماً لوقف هذه الأعمال المتكررة التي تستهدف المنشآت الحيوية ‏والمدنية وأمن واستقرار المملكة وإمدادات الطاقة العالمية، مؤكدة أن استمرار هذه الهجمات في الآونة الأخيرة ‏يعد تصعيداَ خطيراَ، ودليلاً جديداً على سعي هذه المليشيات إلى تقويض الأمن والاستقرار في المنطقة‎.‎

 

وجددت الوزارة تضامن دولة الإمارات الكامل مع المملكة إزاء هذه الهجمات الإرهابية، والوقوف معها في صف ‏واحد ضد كل تهديد يطال أمنها واستقرارها، ودعمها في كل ما تتخذه من إجراءات لحفظ أمنها وسلامة ‏مواطنيها والمقيمين على أراضيها، مؤكداة أن «أمن الإمارات العربية المتحدة وأمن المملكة كل لا يتجزأ، وأن أي ‏تهديد أوخطر يواجه المملكة تعتبره الدولة تهديداً لمنظومة الأمن والاستقرار فيها».‏

 

ودانت الأردن، استمرار ميليشيا الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران في استهداف المناطق المدنية والحيوية في السعودية، وجدد الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية الأردنية السفير ضيف الله الفايز، التأكيد على إدانة واستنكار الأردن الشديدين لهذه الافعال الإرهابية الجبانة، واستمرار استهداف المناطق المدنية والمنشآت الحيوية في السعودية الذي يشكل خرقاً للقانون الدولي، ويتنافى مع الجهود المبذولة كافة لإنهاء الأزمة ومعالجة تبعاتها الإنسانية الكارثية وحماية اليمن وشعبه وتعزيز الأمن والاستقرار الإقليميين.

كما جدد السفير الفايز التأكيد على موقف بلاده الدائم بالوقوف بالمطلق إلى جانب المملكة في كل ما تتخذه من إجراءات للدفاع عن أمنها وأمن شعبها، وأن أمن المملكة جزء جوهري من أمن واستقرار المنطقة بأكمله.

 

وبدوره دان‎ ‎مجلس التعاون الخليجي، إطلاق مسيرات مفخخة باتجاه المملكة، حيثت أكد الدكتور نايف ‏الحجرف، الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية، أن استمرار هذه الاعتداءات الإرهابية التي تقوم ‏بها ميلشيات الحوثي، والتي تأتي بعد إعلان المبادرة السعودية لإنهاء الأزمة اليمنية، تعكس تحدي ميلشيات ‏الحوثي الإرهابية السافر للمجتمع الدولي، واستخفافها بجميع القوانين والأعراف الدولية، وهو ما يتطلب اتخاذ ‏المجتمع الدولي موقفاً فورياً وحاسماً لوقف هذه الأعمال الإرهابية المتكررة، التي تستهدف المنشآت الحيوية ‏والمدنية‎.‎

 

وأشاد الدكتور الحجرف بيقظة وكفاءة قوات تحالف دعم الشرعية، بقيادة المملكة العربية السعودية وقوات الدفاع ‏الجوي الملكي السعودي، ونجاحها في التصدي لكل الاعتداءات الإرهابية التي تقوم بها ميليشيا الحوثي ‏الإرهابية، مؤكداً تضامن ووقوف مجلس التعاون مع السعودية، ودعمها في كل ما تتخذه من إجراءات للدفاع ‏عن أراضيها، وحفظ أمنها وسلامة مواطنيها والمقيمين فيها‎.

‎ ‎وفي بيان صحافي، ندد ‏‎«‎التعاون الإسلامي» بشدة بالتصعيد العدائي لمليشيا الحوثي الإرهابية، وأشاد الأمين ‏العام لمنظمة التعاون الإسلامي، الدكتور يوسف العثيمين، العام بيقظة واحترافية قوات تحالف دعم الشرعية في ‏اليمن التي تمكنت من اعتراض وتدمير ثمان طائرات مسيرة مفخخة كانت تستهدف المدنيين والأعيان المدنية ‏في خميس مشيط ونجران وجازان‎.‎

 

 

الشرق الاوسط

 

اللجنة العليا للطوارئ تعلن حالة الطوارئ الصحية في البلاد

لا تعليق!