منظمة أطباء بلا حدود: ارتفاع حاد في عدد مرضى كورونا باليمن

قبل 3 _WEEK | الأخبار | صحة
مشاركة |

قالت منظمة أطباء بلا حدود الدولية، الخميس، إنها تشهد ’’تدفقا كبيرا’’ لمرضى كوفيد-19 المصابين بأمراض خطيرة في اليمن المنكوب بالحرب، حيث تجاوزت الموجة الثانية لتفشي فيروس كورونا قدرة المرافق الطبية في البلاد.

وقال رئيس بعثة منظمة أطباء بلا حدود في اليمن، رافائيل فيشت، ’’نحث جميع المنظمات الإنسانية الطبية الموجودة في اليمن على توسيع نطاق الاستجابة الطارئة لكوفيد -19 سريعا’’.

وأضاف فيشت في بيانه قائلا ’’جميع جوانب التدخل لمكافحة كوفيد-19 غائبة وتحتاج إلى دعم دولي أكبر، بدءا من رسائل الصحة العامة، إلى اللقاحات، إلى العلاج بالأوكسجين، هناك حاجة إلى الدعم في جميع المجالات’’.

وتم تسجيل أكثر من ثلاثة آلاف حالة إصابة بالفيروس، بما فيها 800 حالة وفاة، في اليمن منذ تفشي الوباء. ومع ذلك، يعتقد أن العدد الفعلي أعلى بكثير نظرًا لندرة الاختبارات.

وقالت أطباء بلا حدود، ومقرها جنيف، إنها تدير مركز علاج كوفيد-19 في مستشفى الجمهورية بمدينة عدن حيث يشغل المرضى 11 سريرا في وحدة العناية المركزة. وأضاف البيان أن 46 آخرين في قسم المرضى الداخليين.

وأضافت ’’لسوء الحظ، كان العديد من المرضى الذين نراهم في حالة طبية حرجة بالفعل عند وصولهم. يحتاج معظم المرضى إلى مستويات عالية جدا من الأوكسجين والعلاج الطبي. يحتاج بعض المرضى أيضا إلى تنفس ميكانيكي في وحدة العناية المركزة، وهو أمر صعب ويتطلب مستوى عال جدا من الرعاية الطبية’’.

واندلع الصراع المدمر في أفقر دولة بالعالم العربي في عام 2014، عندما استولى المتمردون الحوثيون المدعومون من إيران على العاصمة اليمنية صنعاء وجزء كبير من شمال البلاد. ودفع ذلك تحالفا عسكريا بقيادة السعودية للتدخل بعد أشهر، في محاولة لإعادة حكومة الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي إلى السلطة.

وأودى الصراع بحياة حوالي 130 ألف شخص ونتجت عنه أسوأ كارثة إنسانية في العالم.

اللجنة العليا للطوارئ تعلن حالة الطوارئ الصحية في البلاد

لا تعليق!