قوات المقاومة الوطنيه بالساحل الغربي تعلن اليوم تدشين مكتبها السياسي ...طارق صالح رئيسا للمكتب السياسي لقوات "المقاومة الوطنية".

قبل 3 _WEEK | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

 

 

اعلنت اليوم الخميس، قوات المقاومة الوطنية، تدشين مكتبا سياسيا لهذه القوات برئاسة طارق صالح.

 

وقال مصدر مطلع لشبكة الصحافة اليمنية (يزن)  إنه تم اليوم تدشين المكتب السياسي لقوات المقاومة الوطنية ، برئاسة العميد طارق صالح وعضوية آخرين منهم سياسيين.

 

وجاء الاعلان عن اشهار المكتب السياسي في حفل أقيم في مدينة المخا التي تتمركز فيها قوات المقاومة الوطنية.

 

وقال المكتب السياسي للمقاومة الوطنية في أول بيان له، "بعد مشاورات مكثفة، ونقاشات مستفيضة، تعلن المقاومة الوطنية اليوم، ومن مدينة المخا، بوابة النصر والتحرير، إشهار مكتبها السياسي التزاماً منها بالعمل على إعادة الاحتكام لصناديق الاقتراع والتداول السلمي للسلطة، مع الاستمرار في مسيرة الكفاح والتضحيات والانتصارات الميدانية التي يسطرها حراس الجمهورية إلى جانب رفاق السلاح في القوات المشتركة وكل الأبطال في جبهات الدفاع عن الجمهورية".

 

وأكد البيان " أن إشهار المكتب السياسي للمقاومة الوطنية ضرورة وطنية فرضتها المرحلة لخدمة معركة شعبنا المصيرية".

 

وأضاف "تعويلنا الكبير على تكاتف القوى الوطنية والتنسيق بين مختلف المكونات السياسية وهو ما سيسعى إليه المكتب السياسي للمقاومة".

 

وبحسب البيان ، فان "المقاومة الوطنية وهي تؤكد على حشد الجهود لاستعادة العاصمة صنعاء، فإنها تعتز بالدعم السياسي والشعبي الذي تتلقاه من المقاومة الجنوبية، وتدعو كل الأطراف لتوحيد الجهود والجبهات صوب العاصمة صنعاء والجلوس على طاولة الحوار لرسم ملامح المستقبل".

 

واشار البيان إلى أن "المقاومة الوطنية تؤكد أهمية حماية المياه الإقليمية والممرات المائية، ورفض أي تهديد للتجارة العالمية عبر مضيق باب المندب".

 

وكان قد كشف مصدر مطلع أمس (الاربعاء)  عن اعتزام العميد طارق صالح، الإعلان عن مكتب للعمل السياسي لقوات "المقاومة الوطنية" التي يقودها، ضمن توجهات واسعة لهذا القوات منها التواصل مع الخارج، وبناء تحالفات مع قوى سياسية أخرى في الساحة اليمنية.   وقوات "المقاومة الوطنية" التي يقودها طارق صالح تتمركز في عدد من المديريات التابعة لمحافظتي تعز والحديدة على الساحل الغربي في البلاد، وتضم عدد من الألوية العسكرية.   

 

 

اللجنة العليا للطوارئ تعلن حالة الطوارئ الصحية في البلاد

لا تعليق!