غوتيريش يطالب أطراف اليمن باغتنام فرصة المبادرة السعودية لوقف الحرب والانتقال إلى عملية سياسية شاملة

قبل 3 _WEEK | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

جدد أمين عام الأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، في بيان، اليوم الثلاثاء، ترحيبه بإعلان السعودية عن خطوات للمساعدة في إنهاء الاقتتال واستئناف العملية السياسية في اليمن.

كما رحب الأمين العام بجميع الخطوات الهادفة إلى تقريب الطرفين من حلّ للنزاع تماشياً مع الجهود التي يبذلها مبعوثه الخاص مارتن جريفيث للتوصّل إلى وقف شامل لإطلاق النار في جميع أنحاء اليمن وإعادة فتح مطار صنعاء ودخول منتظم للوقود وغيره من السلع إلى اليمن عبر ميناء الحديدة والانتقال إلى عملية سياسية شاملة للجميع للوصول إلى تسوية شاملة عن طريق التفاوض لإنهاء النزاع.

وفيما قال البيان إنه مع دخول النزاع في اليمن عامه السابع، ما زال اليمنيون يرزحون تحت وطأة وضع إنساني مأساوي تلوح في أفقه مجاعة كبرى يقابلها استمرار نقص حاد في التمويل، أكد ضرورة وضع حاجات الشعب اليمني قبل جميع الاعتبارات الأخرى.

ودعا البيان إلى السماح بدخول سفن الوقود بشكل طارئ إلى ميناء الحديدة وكذا إزالة كل العراقيل لتوزيع الوقود محلياً.

وحث الأمين العام الأطراف اليمنية على اغتنام هذه الفرصة والعمل مع مبعوثه الخاص للسير قدماً بنوايا حسنة دون أي شروط مسبَّقة. 

وأكد ضرورة بذل جميع الجهات الفاعلة وأصحاب العلاقة المعنيين  قصارى جهودهم لتسهيل الوصول إلى اتفاق فوري يعيد اليمن إلى مسار السلام.

وأعلنت السعودية، الإثنين، عن مبادرة لحل الأزمة اليمنية لاقت ترحيبا دوليا وإقليميا واسع النطاق.

اللجنة العليا للطوارئ تعلن حالة الطوارئ الصحية في البلاد

لا تعليق!