انتفاضة شعبية بالحديدة ضد جرائم الحوثيين (صور)

قبل 3 _WEEK | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

شهدت مدينة الحديدة اليمنية، الأحد، وقفة احتجاجية شعبية للتنديد بجرائم مليشيا الحوثي، وللمطالبة بالحسم العسكري لتأمين المدنيين.

وشاركت عشرات النساء من أمهات وذوي ضحايا مليشيا الحوثي في مديرية ’’حيس’’ جنوبي المحافظة الساحلية، بالوقفة للتنديد باستمرار حصار الانقلابيين للمدينة منذ 2018 ومواصلة القصف المدفعي على الأحياء السكنية وذلك تزامنا مع اليوم العالمي لـ’’عيد الأم’’. 

وانتفض الأهالي عقب جريمة صادمة أدت لمقتل طفلة تدعى’’نجاة’’ وأمها ’’وفاء’’ متأثرتين بإصابتهما في قصف إرهابي حوثي استهدف منزل الأسرة في حيس، الأربعاء الماضي، فيما لا يزال الأب و2 من أبنائه يصارعون الموت.

وقال المحتجون إن نحو 500 مدني على الأقل سقطوا ضحايا إثر القصف المستمر لمليشيات الحوثي على حيس منذ توقيع اتفاق ستوكهولم أواخر 2018 وتوقف عملية التحرير العسكري.

ورفع المحتجون، خلال المظاهرة التي شارك فيها برلمانيون وقادة سياسيون محليون، لافتات ’’الحوثي جماعة متوحشة وإرهابية تمارس جرائمها البشعة ضد اليمنيين’’ و’’الحوثي يقتل اليمنيين خدمة للمشروع الإيراني الفارسي’’.

كما طالب المتظاهرون بضرورة تقديم قادة المليشيات الحوثية إلى محكمة الجنايات الدولية جراء ما اقترفوه من جرائم حرب وضد الإنسانية بحق أبناء حيس والحديدة خصوصا والشعب اليمني بشكل عام.

وطالب بيان الوقفة الاحتجاجية، وصل ’’العين الإخبارية’’ نسخة منه، الحكومة المعترف بها دوليا، والأمم المتحدة، والتحالف العربي والقوات المشتركة، بإنهاء ’’اتفاق ستوكهولم’’ المجحف والذي تسبب بكوارث إنسانية ومواصلة عملية التحرير لإنقاذ المدنيين، وفق البيان.

وأدان البيان بأشد أنواع العبارات ’’الصمت الدولي تجاه جرائم والانتهاكات الصارخة في حيس والحديدة من قبل مليشيا الحوثي من قتل للأبرياء المدنيين والنساء والأطفال، وهدم المنازل على رؤوس ساكنيها بالأسلحة الإيرانية’’.

كما أدانت المظاهرة جريمة صنعاء والاستهدافات الحوثية للمدنيين وجريمة استهداف اللاجئيين الأفارقة بصنعاء.

وأكد البيان ضرورة تأمين الملاحة الدولية في البحر الأحمر وباب المندب من تهديدات المليشيا الحوثية الإرهابية المدعومة من نظام طهران.

اللجنة العليا للطوارئ تعلن حالة الطوارئ الصحية في البلاد

لا تعليق!