مصدر حكومي جميع ايرادات الدولة من النفط الخام ذهبت لتسديد مرتبات الأحزمة الأمنية والنخب في جنوب اليمن بعد أن تخلت الإمارات عن دفعها وأثرت بذلك على الخدمات في عدن والمحافظات المحررة تفاصيل حصرية

قبل شهر 1 | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

 

أكد مصدر حكومي أن احد اهم أسباب تدهور الخدمات في المحافظات المحررة وخاصة عدن وعدم قيام الحكومة بواجباتها تجاه المواطنين هو ان جميع إيرادتها النفطية ذهبت لتسديد مرتبات الحزام الامني والنخب في المحافظات الجنوبية والتي تدفع بالريال السعودي لأكثر من مائه الف جندي وبتكلفة  اجمالية شهرية بلغت مائه مليون ريال سعودي شهريا.

 

هذا وقد دفعت الحكومة منذ عودتها إلى اليمن مرتبات  اربعة اشهر لهذه القوات التي لا تخضع للسلطة الشرعية وبإجمالي وقدره اربعماية مليون ريال سعودي اثرت بشكل مباشر على الخدمات في هذه المحافظات حيث اصبحت اولوية الحكومة دفع مرتبات الأحزمة وقيادات المجلس الانتقالي الجنوبي الذي يقف صمام امان للمطالب بمرتبات مجنديه ويقمع اي تظاهرات تطالب بغير ذلك.

 

وقال المصدر  الذي فضل عدم ذكر اسمه ان الحكومة الحالية تسعى جاهدة لارضاء المجلس الانتقالي مشيرا الى انه اصبح يملك القرار الاول والأخير في سياسة الحكومة وبياناتها واي سياسي حكومي يعارض هذه السياسة يتم استبعاده من عدن تحت التهديد او منعه من مباشرة علمه او تسخير حملات اعلامية  ضده كما فعل مع بعض الوزراء.

 

اللجنة العليا للطوارئ تعلن حالة الطوارئ الصحية في البلاد

لا تعليق!