العالم يدين إرهاب الحوثي ويؤكد الوقوف بجانب المملكة

قبل 4 _WEEK | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

 

 

أدانت دول ومنظمات العالم الهجوم الإرهابي الحوثي بطائرات مسيرة على مصفاة تكرير البترول بالرياض أمس الأول، مؤكدة أن هذه الأعمال الإرهابية تنتهك كل الأعراف والقوانين الدولية، وتطال أمن واستقرار إمدادات الطاقة والاقتصاد العالمي.

 

وطالبت بإدانة دولية واسعة لهذه الأعمال الإرهابية والعمل على وضع حد لها مشددة على الوقوف بجانب المملكة وتأييدها في كل ما تتخذه من إجراءات للحفاظ على أمنها واستقرارها وسيادتها.

 

الرابطة: تهديد لأمن واستقرار إمدادات الطاقة

 

أدانت رابطة العالم الإسلامي باسم مجامعها ومجالسها وهيئاتها العالمية، الاعتداء الإرهابي بطائرات مسيّرة، على مصفاة تكرير البترول في مدينة الرياض، وما نتج عنه من حريق تمت السيطرة عليه دون وقوع وفيّات أو إصابات

 

وأكدت في بيان صدر عن أمينها العام رئيس هيئة علماء المسلمين الدكتور محمد بن عبدالكريم العيسى، أن هذه الأعمال الإرهابية التي تكرر ارتكابها ضد المنشآت والمرافق الحيوية والأعيان المدنية، تنتهك كل الأعراف والقوانين الدولية، وتطال أمن واستقرار إمدادات الطاقة والاقتصاد العالمي.

 

وجددت تضامنها ودعمها الكامل للمملكة فيما تتخذه وتتبناه من إجراءات في مواجهة هذه الأعمال الإرهابية ومن يقف وراءها لحماية شعبها، وسلامة أراضيها، وضمان أمن واستقرار إمدادات الطاقة العالمية، وأكدت الرابطة أن هذه الجرائم تعكس مستوى حالة اليأس والعزلة الدولية التي تعانيها أيديولوجيتها الطائفية المستأجرة.

 

قطر: عمل تخريبي ينافي الأعراف الدولية

 

اعتبرت وزارة الخارجية القطرية أن استهداف المنشآت والمرافق الحيوية عمل تخريبي ينافي كل الأعراف والقوانين الدولية، ومن شأنه التأثير على أمن واستقرار إمدادات الطاقة في العالم. وجدد البيان موقف دولة قطر الثابت من رفض العنف والأعمال الإجرامية والتخريبية مهما كانت الدوافع والأسباب.

 

وزرا ء الداخلية العرب: جريمة حرب لمليشيا الحوثي

 

أعربت الأمانة العامة لمجلس وزراء الداخلية العرب عن إدانتها واستنكارها الشديدين لاعتداء ميليشيا الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران باستهداف مصفاة تكرير البترول في مدينة الرياض بطائرات مسيرة.

 

وأكدت إدانة الأعمال الإرهابية الجبانة التي يتكرر ارتكابها من قبل هذه الميليشيات الإرهابية على المنشآت الحيوية والمدنية، والتي تمثل انتهاكا صارخا لكل القوانين والأعراف الدولية، وجرائم حرب يتوجب المساءلة عنها وإيقافها، وأدلة دامغة على المساعي المتعمدة لهذه الميليشيات ومن يقف وراءها لتهديد مصادر الطاقة الدولية وتقويض أمن واستقرار المنطقة العربية، ونسف كل جهود السلام التي تنشدها بلدان وشعوب المنطقة.

 

أمريكا: قلقون لتكرار هجمات الحوثي

 

أعربت نائبة المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية جالينا بورتر، عن إدانة الولايات المتحدة الأمريكية الهجوم على مصفاة تكرير النفط في الرياض، معربة عن قلق بلادها إزاء تكرار هذه الهجمات.

وقالت بورتر إن الاعتداء على مصفاة الرياض، محاولة من الحوثيين لإعاقة إمدادات الطاقة العالمية عبر استهداف البنى التحتية في المملكة وأشارت إلى أن استمرار الحوثيين بهذه الهجمات، يدل على عدم الاكتراث المطلق بسلامة المدنيين، سواء كانوا من السكان أو العاملين قرب المواقع، داعيةً جميع الأطراف للمشاركة في المفاوضات الرامية لتحقيق حل سلمي للصراع في اليمن.

 

اليمن يؤكد تضامنه مع المملكة

 

أدانت الحكومة اليمنية، بأشد العبارات استمرار جرائم الميليشيات الحوثية الإرهابية ضد المنشآت الحيوية والأعيان المدنية في المملكة. وقالت إن هذه الأعمال الإرهابية والتخريبية لا تستهدف المملكة وحدها وإنما تهدد أمن واستقرار إمدادات الطاقة في العالم.

 

وأضاف البيان، أن هذه الأعمال الإرهابية تأتي امتدادا لجرائم الميليشيات الحوثية في مأرب والحديدة وتعز في تحد صارخ للقانون الدولي الإنساني مؤكدة تضامن ووقوف اليمن مع المملكة ودعمها في كل ما تتخذه من إجراءات للدفاع عن أرضها وحفظ أمنها وسلامة مواطنيها والمقيمين فيها ومنشآتها الحيوية.

 

الكويت تطالب بإدانة دولية واسعة

 

أكدت وزارة الخارجية الكويتية أن تكرار العمليات الإرهابية وتصاعد وتيرتها واستهدافها المناطق المدنية والحيوية لا يشكل تهديدا لأمن المملكة واستقرار المنطقة فحسب وإنما يمثل تهديدا مباشرا لإمدادات الطاقة والاقتصاد العالمي، وتحديا مباشرا للقوانين الدولية والإنسانية.

 

وطالبت الخارجية الكويتية بإدانة دولية واسعة لهذه الأعمال الإرهابية والعمل على وضع حد لها.

 

واختتمت البيان بالتأكيد على وقوف دولة الكويت إلى جانب المملكة وتأييدها في كل ما تتخذه من إجراءات للحفاظ على أمنها واستقرارها وسيادتها.

 

الحجرف: تستهدف الاستقرار الإقليمي والدولي

 

وقال الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية د.نايف الحجرف: إن هذا الاعتداء وما سبقه من أعمال إرهابية وتخريبية، تكرر ارتكابها ضد المنشآت الحيوية والأعيان المدنية في المملكة، التي كان آخرها محاولة استهداف مصفاة رأس تنورة والحي السكني التابع لشركة أرامكو بالظهران، لايستهدفان أمن المملكة ومقدراتها الاقتصادية فقط، وإنما يستهدفان أمن دول المجلس والاستقرار الإقليمي والدولي.

وشدد على وقوف دول المجلس مع المملكة ودعم الإجراءات اللازمة والرادعة.

 

البحرين: على المجتمع الدولي القيام بمسؤولياته

 

أكدت وزارة الخارجية البحرينية، موقف مملكة البحرين الراسخ والمتضامن مع المملكة العربية السعودية ضد كل ما يستهدف أمنها وسلامتها، مشددة على ضرورة قيام المجتمع الدولي بمسؤولياته في إدانة الأعمال الإرهابية الإجرامية التي تقوم بها مليشيات الحوثي والتي تهدد الأمن والسلم الإقليمي.

 

الخارجية المصرية: اعتداءات تخريبية جبانة

 

أكّدت الخارجية المصرية في بيان لها على عميق شجبها ورفضها الكامل لاستمرار هذه الاعتداءات التخريبية الجبانة، التي تُمثل تهديدًا مباشرًا لأمن واستقرار المملكة وشعبها الشقيق وكذلك لأمن واستقرار إمدادات الطاقة. وجدّدت مصر وقوفها بجانب السعودية في ما تتخذه من تدابير وإجراءات لحماية أمنها وسيادتها وسلامة أراضيها.

 

العثيمين:تطال أمن إمدادات الطاقة

 

أكد الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي الدكتور يوسف بن أحمد العثيمين، أن هذا الهجوم عمل إرهابي وتخريبي جبان، مشددًا على أن الاعتداءات على المنشآت الحيوية لا تستهدف المملكة فقط بل تطال أمن واستقرار إمدادات الطاقة في العالم، وتشكل تهديدًا لأرواح المدنيين.

 

وجدد دعوته المجتمع الدولي إلى الوقوف مع المملكة في اتخاذ إجراءات عملية رادعة ضد جميع الجهات الإرهابية التي تنفذ وتدعم هذه الأعمال التخريبية والغادرة.

 

الجامعة تطالب بالضغط على الحوثي وداعميه

 

أدانت جامعة الدول العربية الهجوم الحوثي،وأكدت الجامعة في بيان لها أن الهجوم يُشير بوضوح إلى أجندة جماعة الحوثي وداعميها، التي لا تستهدف المملكة وحدها، وإنما تسعى لتهديد إمدادات الطاقة الذي يُعد ركناً أساسياً في استقرار الاقتصاد العالمي. وشددت الجامعة العربية على ضرورة قيام المجتمع الدولي ببذل ضغوط أكبر على الحوثيين ومن يقف وراءهم لوقف هذه الهجمات التي تسعى لإشعال الموقف وقطع الطريق على أية محاولة جادة للحل السلمي.

 

مجلس الأمن يدين هجوم الحوثي

 

رحَّب الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية الدكتور نايف فلاح مبارك الحجرف، بالبيان الصحفي الصادر عن مجلس الأمن أمس،الذي أدان فيه هجمات الميلشيات الحوثية، وطالب بالوقف الفوري لتصعيد الحوثيين في مأرب، وأدان تجنيد الأطفال في الهجوم على مأرب.

 

وأعرب الأمين العام لمجلس التعاون عن دعم مجلس التعاون لنداء مجلس الأمن المشار إليه لوقف إطلاق النار وفق القرارين 2532 و2565 في جميع مناطق العالم، بما في ذلك اليمن، ودعوته لتسهيل وصول المساعدات الإنسانية وتسهيل عملية وصول توزيع لقاح Covid -19 إلى جميع مناطق اليمن الشقيق.

 

 

 

اللجنة العليا للطوارئ تعلن حالة الطوارئ الصحية في البلاد

لا تعليق!