قوات الجيش تتراجع من جبل “الصراهم” وتصد هجمات حوثية عنيفة غربي تعز

قبل شهر 1 | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

تراجعت قوات الجيش، من المواقع التي كانت قد سيطرت عليها في جبل الصراهم، وتطل على خط الرمادة ـ هجدة، غربي تعز، تحت ضغط هجمات عنيفة شنتها مليشيا الحوثي مصحوبة لقصف مدفعي، منذ فجر مساء الأربعاء.

ونقلت صحيفة “الشارع” عن مصدر ميداني، إن مليشيا الحوثي الانقلابية، شنت هجمات واسعة، في وقت متأخر من مساء الأربعاء، أعقبها مواجهات عيفة، استمرت حتى مساء أمس، على جبل الصراهم، انتهت باستعادة المليشيا المواقع التي خسرتها خلال الأيام الماضي في الجبل الاستراتيجي.

وأوضح المصدر، أن قوات الجيش صدت هجمات حوثية بأنساق عديدة على مواقعها في الاقحاف والجبيرية بجبهة العنين التابعة إدارياً لمديرية جبل حبشي غربي المحافظة، أسفرت عن مصرع ما يزيد عن 20 من عناصر المليشيا وإصابة العشرات في صفوفها.

وأضاف المصدر، أن مليشيا الحوثي دفعت بتعزيزات كبيرة أمس  واليوم الجمعة، في محاولة للتقدم ناحية مواقع مهمة في جبل “العنين” الاستراتيجي، إلا أن قوات الجيش تصدت لهجمات المليشيا وكبدتها خسائر في الأرواح.

وذكر المصدر، أن المعارك لاتزال على أشدها، في العديد من مناطق الجبهة الغربية، وسط تصدي قوات الجيش وافشاله العديد من الهجمات الحوثية على مواقفها.

اللجنة العليا للطوارئ تعلن حالة الطوارئ الصحية في البلاد

لا تعليق!