معارك هي الأعنف بين القوات الحكومية وميليشيا الحوثي في جبهات مأرب منذ فجر اليوم الجمعة بعد سيطرة الميليشيا على بعض المواقع في هيلان ليست بالمؤثره

قبل شهر 1 | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

 

 

تدور اشتباكات هي الأعنف في معظم خطوط المواجهات في جبهات مأرب بين القوات الحكومية ومليشيات الحوثيين عقب احراز المليشيات تقدما بسيطا في جبهات هيلان والمشجح شمال غرب مأرب.

وقال مصدر عسكري إن القوات الحكومية تخوض منذ فجر اليوم الجمعة معارك هي "الأعنف" منذ يومين مع ميليشيا الحوثي الانقلابية في مديرية صرواح غرب محافظة مأرب.

 

 

وأوضح المصدر أن المعارك جاءت بعد ان استطاعت ميليشيا الحوثي احداث "اختراقا وصفه بـ"غير المؤثر" في جبهة المشجح وهيلان في مديرية صرواح.

وأكد المصدر أن القوات الحكومية دفعت بتعزيزات وصفها بـ"الضخمة" باتجاه منطقة هيلان لمعالجة "الاختراق" الذي أحدثه الحوثيون بسيطرتهم على عدد من المواقع، مشيرا إلى أنه سيتم استعادتها خلال الساعات المقبلة التي وصفها بـ"الحاسمة".

وسيطرت المليشيا الحوثية الإرهابية الموالية لإيران، على مواقع للقوات الحكومية في جبل «هيلان» الاستراتيجي بالجهة الشمالية الغربية من محافظة مأرب شمال شرق اليمن، بعد هجمات مكثفة.

ونقلت شبكة الصحافة اليمنية، عن مصادر محلية، قولها، إن المليشيا الحوثية التي تتجاهل النداء الدولي لوقف الحرب في اليمن، كثفت هجماتها خلال الساعات والأيام الماضية في الجهة الشمالية الغربية من محافظة مأرب.

وأوضحت المصادر، أن المليشيا دفعت الجمعة 19 مارس 2021، بأنساق متعددة من المقاتلين وتمكنوا من السيطرة على مواقع عدة للقوات الحكومية في «جبل هيلان»، مشيرًا إلى أن المعارك خلفت قتلى وجرحى من الجانبين.

وبينت، أن طيران التحالف قصف بشكل مكثف اهدافا ثابتة للحوثيين في هيلان ، وأهداف متحركة ضمن تعزيزات لمسلحي الجماعة في مديرية صرواح.

هيلان، مرتفع جبلي يتمركز الحوثيون في اجزاء منه منذ العام 2015، فيما كانت تتمركز القوات الحكومية في أجزاء من الجبل، ويطل على مناطق مهمة في مأرب، منها “المخدرة والمشجح والكسارة” وهي مناطق تشهد معارك عنيفة بين القوات الحكومية والحوثيين، إضافة إلى أنه يطل على خطوط الإمداد الصحرواية البديلة للقوات الحكومية في الجهة الشمالية من المحافظة.

 

 

اللجنة العليا للطوارئ تعلن حالة الطوارئ الصحية في البلاد

لا تعليق!