مجلس الأمن يدين هجمات الحوثي على مأرب والسعودية ويدعو الحوثيين لإنهاء هجومهم

قبل شهر 1 | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

ندد مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة اليوم الخميس بالتصعيد العسكري الحوثي ضد السعودية أو في المعارك الدائرة في مأرب باليمن، ودعا الحوثيين لإنهاء هجومهم.

وقال المجلس، إن أعمال العنف تهدد ’’الجهود المبذولة للتوصل إلى تسوية سياسية في وقت تزداد فيه وحدة المجتمع الدولي لوضع حد للصراع’’.

وكثفت المليشيات الانقلابية من هجماتها وقصفها بالصواريخ البالستية والطائرات المسيرة المفخخة على السعودية، مأرب، معرضة حياة ملايين المدنيين للخطر. 

إلا أن هجماتها دائمة تتكسر على صخرة الجيش اليمني والتحالف العربي، حيث تتكبد خسائر فادحة وهزائم متتالية.

وتخوض قوات الجيش اليمني والمقاومة المشتركة معارك شرسة في محافظات مأرب، والحديدة، والضالع، وحجة، شرقا وغربا وجنوبا، وذلك بإسناد من مقاتلات تحالف دعم الشرعية باليمن لردع تصعيد الحوثيين للهجمات البرية العسكرية والإرهابية ضد المدنيين.

وفي مأرب، المسرح الأعنف للمواجهات الميدانية، وجهت مقاتلات التحالف ومدفعية الجيش اليمني ضربات موجعة ضد التعزيزات العسكرية لمليشيات الحوثي في عدة جبهات للقتال. 

وتركزت الضربات، وفقا لبيان للجيش اليمني، في جبهات ’’الكسارة’’ و’’المشجح’’ و’’هيلان’’ في مديرية صرواح، حيث استهدفت الغارات وقصف المدفعية التعزيزات الحوثية البشرية والمعدات التي تواصل دفعها من صنعاء.

ودمرت الضربات العديد من الآليات والدوريات، بالإضافة إلى ’’سقوط الكثير من عناصر المليشيات الحوثية بين قتيل وجريح’’، بحسب الجيش اليمني.

اللجنة العليا للطوارئ تعلن حالة الطوارئ الصحية في البلاد

لا تعليق!