قتلى وجرحى بينهم 4 أطفال وامرأة بقصف حوثي استهدف مدينة حيس جنوبي الحديدة

قبل 4 _WEEK | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

توفيت طفلة، اليوم الأربعاء، متأثرة بجروحها، إثر قصف مدفعي شنته مليشيا الحوثي على أحياء مدينة حيس، جنوب الحديدة، مساء أمس، خلف خمسة مصابين، بينهم 3 أطفال وامرأة.

وقالت مصادر محلية، إن الطفلة نجاة وهيب فارع (12 عاماً)، فارقت الحياة، مساء اليوم، متأثرة بإصابتها البليغة جراء القصف الحوثي الذي طال أحياء مدينة حيس، مساء أمس الثلاثاء.

وكان الإعلام العسكري التابع للقوات المشتركة في الساحل الغربي، قد ذكر أن مليشيا الحوثي استهدفت بقذائف المدفعية أحياء مركز مديرية حيس، ما أدى إلى إصابة كلٍّ من: وهيب عبده رضوان، البالغ من العمر (35 عاماً)، وطفلتيه فاطمة (9 أعوام)، ونجاة (12عاماً)، والطفلة أثير علي جياش (5 أعوام)، وشقيقتها أديان (8 أعوام)، ووفاء علي جمجم البالغة من العمر (30عاماً).

وأضاف، أن الضحايا نقلوا إلى النقطة الطبية التابعة للواء السابع عمالقة لتلقي الإسعافات الأولية، ومن ثم جرى تحويلهم إلى مستشفى الخوخة.

وقال، إن إصابة الطفلة نجاة كانت خطرة، جراء تعرضها لشظايا تسبب ببتر ساقها من أعلى الفخذ في الحال، وألحقت أضراراً بالرجل الأخرى، قبل أن تفارق الحياة مساء اليوم، متأثرة بإصابتها.

واليوم الأربعاء، شنت مليشيات الحوثي عمليات قصف مدفعي على التجمعات السكانية للنازحين في مديرية الدريهمي، جنوب الحديدة.

ونقل المركز الإعلامي لألوية العمالقة عن مصادر محلية قولها، إن مليشيات الحوثي قصفت بالمدفعية التجمعات السكانية في قرية المركوضة بمديرية الديهمي، بصورة وحشية، مخلفة حالة من الخوف والهلع في صفوف النازحين.

وأوضحت المصادر، أن قرية المركوضة من أكبر القرى التي يتجمع فيها النازحون، حيث يوجد فيها ما يقارب ألف منزل سكني للنازحين، الذين شردتهم نيران مليشيا الحوثي من مدينة الدريهمي والحديدة وحي منظر.

اللجنة العليا للطوارئ تعلن حالة الطوارئ الصحية في البلاد

لا تعليق!