إيران تتهم إسرائيل باستهداف إحدى سفنها

قبل شهر 1 | الأخبار | عربي ودولي
مشاركة |

 

نقلت وسائل إعلام إيرانية عن محقق إيراني قوله أمس، إن إسرائيل تقف على الأرجح وراء الهجوم الذي وقع في البحر المتوسط الأسبوع الماضي وألحق أضراراً بسفينة حاويات إيرانية.

 

ولم يعلق المسؤولون الإسرائيليون أول من أمس (الجمعة)، عندما سئلوا إن كانت إسرائيل لها دور في الحادث الذي وقع يوم الأربعاء، حسب وكالة «رويترز». وقالت إيران أول من أمس إن سفينة الحاويات «شهركرد» أُصيبت بشحنة متفجرة تسببت في نشوب حريق صغير لكن لم يُصَب أحد على ظهرها. وقال مصدران أمنيان بحريان إن الدلائل الأولية تشير إلى استهداف السفينة عمداً من مصدر مجهول.

 

ونقلت وكالة «نور نيوز» شبه الرسمية عن عضو لم تذكر اسمه في الفريق الإيراني الذي يحقق في الواقعة قوله: «بالنظر إلى الموقع الجغرافي والطريقة التي استُهدفت بها السفينة فإن أحد الاحتمالات القوية هو أن هذه العملية الإرهابية نفّذها النظام الصهيوني (إسرائيل)». وقال المحقق إن مقذوفات متفجرة ربما أُطلقت من طائرة مسيّرة أصابت عدداً من الحاويات على ظهر السفينة.

 

بدوره، قال سعيد خطيب زاده، المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، أمس، إن التقارير أكدت وقوع هجوم تخريبي «في انتهاك واضح للقانون الدولي»، مضيفاً أن «إجراءات تحديد مرتكبي هذا العمل التخريبي على جدول أعمالنا».

 

وقالت شركة الملاحة البحرية الإيرانية (الجمعة) إن السفينة كانت في مياه دولية ومتجهة إلى أوروبا، مضيفة أنها ستتخذ إجراءً قانونياً لتحديد هوية منفذي الهجوم الذي جاء بعد أسبوعين من تعرض سفينة إسرائيلية لتفجير في خليج عمان ووسط تقارير عن امتداد ما يوصف بـ«حرب الظل» بين تل أبيب وطهران إلى البحر المتوسط.

 

يذكر أن واشنطن أدرجت الشركة الإيرانية للنقل البحري على قائمتها السوداء منتصف عام 2020 رداً على نقلها معدّات متعلقة ببرنامجَي إيران الصاروخي والنووي، حسب وكالة الصحافة الفرنسية. وأعلن الرئيس الأميركي السابق دونالد ترمب في عام 2018 انسحاب واشنطن من الاتفاق النووي الذي أبرمته طهران مع دول كبرى، وأعاد فرض العقوبات على إيران.

 

 

 

الشرق الاوسط

اللجنة العليا للطوارئ تعلن حالة الطوارئ الصحية في البلاد

لا تعليق!