’’التحالف الوطني’’ يشيد بانتصارات الجيش ويدعو الى خلق أجواء توحد صفوف القوى المناهضة للمشروع الحوثي

قبل شهر 1 | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

أشاد التحالف الوطني للقوى والأحزاب السياسية يوم السبت، بالانتصارات التي حققها الجيش الوطني والمقاومة الشعبية في جبهات القتال بمحافظات مارب وتعز وحجة، خلال الأيام الماضية، داعياً إلى وحدة الصف الجمهوري والالتفاف حول الشرعية والجيش الوطني.

وأكد التحالف في بيان، على ضرورة ’’خلق أجواء توحد الموقف الفعلي في صفوف القوى المناهضة للتمرد الحوثي سياسيا واعلاميا وميدانيا وعلى كافة الصعد المركزية والمحلية’’.

ووجه ’’منظماته وقواعده في محافظة تعز على وجه الخصوص إلى تكثيف الجهود نحو وحدة الصف وإنهاء كل التعارضات، وتوحيد الموقف السياسي والإعلامي والحشد المشترك للناس لدعم النفير العام المعلن من المحافظ لتحرير المحافظة، بما في ذلك دعوة أبناء المحافظة المغرر بهم للعودة الى الصف الوطني’’.

وعبر التحالف الوطني عن تأييده وإشادته بجهود الرئيس هادي ودعم الأشقاء في التحالف العربي لمعركة الجيش ضد الانقلاب، ’’كما يشيد بمواقف الأخوين محافظ محافظة مأرب اللواء سلطان العرادة، ومحافظ محافظة تعز الأخ نبيل شمسان، وكل قيادات السلطة المحلية والقادة العسكريين في المحافظتين’’.

وثمن البيان ’’دعوة الأخ محافظ تعز إلى النفير العام، لاستكمال تحرير المحافظة التي تعاني ويلات الحصار والألغام وأعمال القنص والقصف والتدمير، ويدعو محافظي المحافظات التي لا تزال ترزح تحت سيطرة المليشيا الانقلابية إلى أن تحذو حذو محافظي مأرب وتعز’’.

وقال: ’’لقد شاهد الجميع مقدرة الشعب اليمني عندما يتوحد أبناؤه على تحقيق الانتصارات وهزيمة مليشيا الحوثي الانقلابية ومشروعها الإمامي الإيراني الدموي’’.

وأشاد التحالف بـ’’الاصطفاف الشعبي الكبير حول رجال الجيش الوطني، ويدعو إلى مزيد من التلاحم، ويحث التجار وأصحاب رؤوس الأموال وكل أحرار اليمن إلى إسناد ودعم رجال الجيش والأمن، حتى تحقيق النصر واستعادة الدولة وحماية المكتسبات الوطنية ووحدة التراب اليمني’’.

وجدد بيان التحالف الوطني دعوته ’’إلى ضرورة الاسراع في تنفيذ ما تبقى من اتفاق الرياض بتنفيذ الشق العسكري والأمني والذي سيمثل دعما عمليا وفعليا لجبهات القتال في جميع المحافظات’’، حاثاً ’’الحكومة على مضاعفة جهودها في دعم أبطال الجيش الوطني والإسراع في صرف مرتبات الجنود بانتظام، ورفد كافة الجبهات بالمعدات والذخائر والأسلحة النوعية لإحداث تغيير استراتيجي في مسار المعركة لصالح الدولة ووحدتها وسلامة أراضيها’’.

كما طالب البيان الحكومة بتطبيق المصفوفة الحكومية لدعم صمود محافظة مأرب ومحافظة تعز في كافة الجوانب.

وقال البيان ان ’’الحرب قد فرضت على شعبنا اليمني من قبل جماعة الحوثي المدعومة من إيران، التي انقلبت على مؤسسات الدولة والتوافق الوطني’’ معتبراً ما وصفه بـ’’الزخم النضالي لأبطال الجيش مسنودا بإرادة الشعب اليمني ودعم التحالف العربي لدعم الشرعية، هو السبيل الأكثر ضمانا لتحقيق السلام وإنهاء الحرب’’.

وجدد التحالف ’’دعمه لمساعي وقف الحرب وإحلال السلام في اليمن، وفقا للمرجعيات الثلاث’’.

اللجنة العليا للطوارئ تعلن حالة الطوارئ الصحية في البلاد

لا تعليق!