ترتيبات لحرب واسعة وحاسمة.. محور تعز العسكري يوجه قياداته الميدانية الالتزام بقواعد الاشتباك

قبل شهر 1 | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

وجه محور تعز العسكري، القيادات الميدانية، الالتزام بقواعد الاشتباك المتعلقة بالأعمال القتالية؛ من حيث احترام الأعيان المدنية والأحياء السكنية، وتجنيب المدنيين والنساء والأطفال، أي أضرار والالتزام بحقوق الإنسان كافة المنصوص عليها في القانون الدولي الإنساني والقانون الدولي لحقوق الإنسان.

ودعا بيان صادر عن محور تعز،” كل المغرر بهم من قبل العدو الحوثي من أبناء تعز العودة إلى رشدهم، والانضمام إلى صفوف إخوانهم في الجيش الوطني؛ للذود عن وطنهم والدفاع عن كرامتهم، ولهم الأمان على أنفسهم وأعراضهم وأموالهم”.

وجاء بيان محور تعز، تزامنًا مع دعوى التعبئة لدعم وإسناد معركة تحرير تعز التي أطلقها محافظ المحافظة نبيل شمسان، صباح الخميس.

كما وجه محور تعز في بيانه، جميع قيادات الوحدات والوحدات الفرعية وكل القيادات الميدانية أن يكونوا على قدر المسؤولية، وعند حسن ظن المجتمع وكل قيادات تعز وذلك بالتعامل الإيجابي، والتحلي بالقدوة الحسنة، وأن يكونوا محلّ ثقة الجميع ممن التفوا إلى جانبهم، كون قيادات الجيش هي من تتقدم الصفوف وإدارة المعركة.

وأفادت صحيفة “الشارع”، نقلاً عن مصادر عسكرية مطلعة، أن قوات الجيش تستعد لمعركة واسعة وحاسمة في جميع جبهات المحافظة، وأن هناك ترتيبات للبدء بحرب مفتوحة ستبدأ خلال الساعات القليلة القادمة.

وأضافت المصادر، أن مليشيا الحوثي عجزت عن الدفع بتعزيزات من أهالي المناطق الخاضعة لسيطرتها في غرب وشمال تعز إلى منطقة البرح خلال الأيام الماضية، الأمر الذي جعلها تستقدم تعزيزات من اتجاه مدينة إب لتعزيز خطوطها الدفاعية ضد أ هجوم محتمل، بعد تهاوي مواقعها في جبهات المحور الغربي للمحافظة.

وأكدت المصادر، أن هناك ترتيبات لمشاركة وحدات من القوات المشتركة في القتال إلى جانب قوات محور تعز العسكري من الناحية الغربية في مديرية مقبنة، بالترتيب مع مشائخ وأهالي عدد من المناطق الخاضعة لسيطرة المليشيا.

اللجنة العليا للطوارئ تعلن حالة الطوارئ الصحية في البلاد

لا تعليق!