أبين.. قيادي في قوات الانتقالي يقتل مدنيًا في حاجز أمني قرب زنجبار

قبل شهر 1 | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

قُتل مدنيٌ برصاص قيادي أمني في قوات المجلس الانتقالي الجنوبي، في ضواحي مديرية زنجبار عاصمة محافظة أبين جنوبي البلاد، في حادثة يرجح ارتباطها بمشاكل ثأر ونزاعات عائلية.

ونقل موقع ’’المصدر أونلاين’’ عن مصدر محلي إن العقيد محمود الكلدي قائد نقطة ’’وادي حسان’’ الواقعة في مديرية زنجبار على الطريق المؤدي إلى مدينة عدن، أوقف مواطنًا يدعى ’’بدر صالح العمري’’ بينما كان مارًا من النقطة، قبل أن يطلق النار عليه ما أدى إلى مقتله على الفور.

وبحسب المصدر فإن ’’الكلدي’’ وهو قائد نقطة ’’دوفس’’ سابقًا، غادر هاربًا عقب إطلاقه النار على الشاب العمري إلى جهة غير معلومة، فيما أشار المصدر إلى أن شخصيات بارزة من قبائل الكلدي الذي ينتمي لها طرفا الحادثة تدخلا لتهدئة التوتر بين قبليتي ’’الهيثمي’’ و’’آل عمر’’.

ويقول المصدر إن نزاعًا في وقت سابق خلال الأشهر الماضية، جرى بين قبليتي ’’الهيثمي’’ التي ينتمي لها القاتل من جهة وقبيلة ’’آل عمر’’ التي يعود إليها القتيل وكان تسبب بمقتل شخص من ’’آل الهيثمي’’.

اللجنة العليا للطوارئ تعلن حالة الطوارئ الصحية في البلاد

لا تعليق!