شاهد بالفيديو.. الخلية الإنسانية للمقاومة الوطنية تواصل حملة دعم المعلمين وتستهدف معلمي الدريهمي

قبل شهر 1 | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

تواصل خلية الأعمال الانسانية التابعة للمقاومة الوطنية حملة دعم المعلم في إطار حرصها على تطبيع الأوضاع في المديريات المحررة في الساحل الغربي والتخفيف من معاناة المعلمين ، حيث استهدفت الحملة اليوم المعلمين والمعلمات في مدارس مديرية الدريهمي  بأكثر من 150 سلة غذائية، إضافة إلى  توزيع سلال غذائية أخرى على معلمي مدرسة المسنا بمديرية الحالي محافظة الحديدة.

وقد جرت عملية توزيع السلال الغذائية بحضور المسئول التنظيمي للمؤتمر الشعبي العام خالد الأشبط  وممثل الخلية الإنسانية عادل الهرش وفؤاد مكي مدير مديرية الدريهمي ومحمد أحمد أمين مدير التربية في المديرية وسليمان ناصر رئيس فرع المؤتمر في مديرية الخوخة وعدد من مدراء المدارس وأعضاء المجالس المحلية.

وقد لاقت هذه الحملة ترحيباً وارتياحاً واسعاً في صفوف المعلمين والمعلمات الذين أثنوا على قيادة المقاومة الوطنية هذه الالتفاتة التي تؤكد حرصها على التخفيف من معاناة العاملين في القطاع التربوي.

وبهذا الخصوص أكد المسئول التنظيمي للمؤتمر خالد الأشبط اهتمام قيادة المقاومة الوطنية بالمعلمين في مديريات الساحل الغربي كافة ، وعلى  وجه الخصوص في مديرية الدريهمي الذين يواصلون تقديم رسالتهم تجاه الوطن وأبنائهم مقدمين بذلك أروع صور البطولة والتضحية والحرص على جيل المستقبل غير آبهين برصاص قناصة ميليشيات الحوثي الإرهابية الإيرانية. 

وقال: اليوم نحن في مديرية الدريهمي نقوم بتوزيع المكرمة المقدمة من قائد المقاومة الوطنية للمعلمين ،إدراكا بأهمية المعلم وعظمة رسالته وتضحياته في هذه المرحلة وما يواجهه من ظروف صعبة ، وتأكيد على أن المعلم  محل تقدير قيادة المقاومة.  

إلى ذلك، أوضح ممثل الخلية الإنسانية عادل الهرش أن حملة دعم المعلم التي تنفذها الخلية الإنسانية التابعة للمقاومة الوطنية تستهدف اليوم معلمي مديرية الدريهمي بعدد 150 سلة للمعلمين والمعلمات العاملين في الحقل التربوي والمتطوعين ، مشيرا إلى أن هذه الحملة تأتي امتدادا للحملة التي دشنتها الخلية الإنسانية قبل أسابيع تنفيذا لتوجيهات قائد المقاومة الوطنية.

من جانبه عبر مدير مديرية الدريهمي فؤاد مكي عن شكره وتقديره لقائد المقاومة الوطنية لحرصه على دعم المعلم في الساحل الغربي الذي يعاني جراء الحرب العبثية التي أشعلتها الميليشيات الانقلابية، مشيرا إلى أن تدشين الحملة بالدريهمي تؤكد الحرص على تطبيع الأوضاع في المديريات المحررة .  

وبدوره، عبر مدير التربية في الدريهمي عن شكره لكل الخيرين وعلى رأسهم قائد المقاومة الوطنية العميد طارق محمد عبدالله صالح والذي يولي اهتماما خاصا بالمعلم ويحرص على توفير هذه المساعدات له ليؤدي واجبه ويساعد على إنجاح العملية التعليمية.

مشيرا إلى أن هذه المساعدات المقدمة للمعلمين ليست الأولى من قائد المقاومة فقد سبق أن صرف مكافآت للمعلمين العام الماضي.

إلى ذلك عبر المعلمون والمعلمات في مديرية الدريهمي عن شكرهم وتقديرهم لقائد المقاومة الوطنية العميد طارق محمد عبدالله صالح واهتمامه ببناة جيل المستقبل. وأضافوا أن هذا العمل الإنساني ليس بجديد على المقاومة الوطنية التي لها حضور كبير في تخفيف معاناة المواطنين التي تسببت بها ميليشيات الحوثي في مديريات الساحل الغربي.

*وكالة 2 ديسمبر.

اللجنة العليا للطوارئ تعلن حالة الطوارئ الصحية في البلاد

لا تعليق!