تواصل الاحتجاجات الغاضبة في عدن وتوسعها في لحج تنديداً بتردي الأوضاع والخدمات

قبل شهر 1 | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

توسعت، اليوم الأحد، رقعة الاحتجاجات الغاضبة التي تشهدها العاصمة المؤقتة عدن، على تردي الأوضاع وانهيار الخدمات، لتشمل مناطق جديدة في عدن ومحافظة لحج المجاورة لها.

 

ففي مدينة الحوطة، مركز محافظة لحج، أفادت صحيفة “الشارع” مصادر محلية، أن العشرات من المحتجين، أقدموا على قطع الطريق الرئيسي في المدينة بالأحجار، وإشعال إطارات السيارات التالفة، وسط الشارع العام، ما أدى إلى توقف شبه كامل لحركة المرور، احتجاجاً على انقطاع التيار الكهربائي عن المحافظة، الذي يدخل يومه الثالث على التوالي، بسبب نفاد الوقود.

 

وأوضحت المصادر، أن مطالب المحتجين تلخصت في “سرعة تزويد محطة عباس الكهربائية بوقود الديزل، وإعادة التيار الكهربائي بأسرع وقت ممكن، ومحاسبة الفاسدين المتسببين بتردي الأوضاع والخدمات في المحافظة.

 

وقال لـ “الشارع”، مصدر من العاملين في كهرباء لحج، إنه “حتى مساء اليوم، لا توجد أي بوادر لإنهاء أزمة انقطاع الكهرباء في المحافظة”.

وتشهد محافظة لحج، تفاقم مجموعة من الأزمات، في مقدمتها انقطاع الكهرباء، وتدهور الأوضاع المعيشية، وانهيار للخدمات، في ظل بطالة مرتفعة، وتوقف صرف رواتب الموظفين العسكريين والمدنيين.

 

وقالت المصادر ذاتها، إن محتجين آخرين أحرقوا، الإطارات وسط الطريق الرئيسي عدن ـ لحج – تعز، تحديداً في منطقة الصمصام التابعة لمديرية الحوطة، احتجاجاً على انقطاع الكهرباء وتردي الأوضاع المعيشية.

 

وتشهد مناطق متفرقة من مديريتي الحوطة وتبن، احتجاجات منددة بالوضع المأساوي الذي تعيشه المحافظة، في ظل صمت قيادة السلطة المحلية والحكومة، وعجزهما عن توفير مادة الديزل لمحطات توليد الكهرباء، في ظل ارتفاع أسعار مشتقات الوقود، الأمر الذي أثر وبشكل مباشر في زيادة أسعار المواد الغذائية وأجور نقل الركاب.

 

ويطالب المحتجون، قيادة السلطة المحلية والحكومة، التدخل السريع والعاجل، لرفع معاناتهم وتوفير مادة الديزل الخاصة بمحطات توليد الكهرباء بالحوطة وتبن، بشكل منتظم.

اللجنة العليا للطوارئ تعلن حالة الطوارئ الصحية في البلاد

لا تعليق!