مصدر حكومي ينفي أن تكون السيارات التي وصلت الى ميناء عدن لاعضاء الحكومة مصفحة

قبل شهر 1 | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

 

نفى مصدر مسئول في رئاسة الوزراء بحسب موقع عدن الغد ان تكون السيارات التي وصلت الى ميناء عدن لاعضاء الحكومة مصفحة.

 

ولم يشير بيان النفي عن نوعية السيارات التي وصلت إلى الميناء

 

هذا وقد اكدت مصادر عاملة في ميناء الحاويات بعدن عن وصول خمسين جيب لاندروكزر  يبلغ سعر الجيب الواحد بحسب التعرفة الجمركية 250 الف دولار واربعين صالون برادو نوع تويتا وذلك بحسب المصدر انهم لرئيس واعضاء الحكومة الجدد.

 

واوضح المصدر ان هناك خلافات بين ادارة الميناء ورئاسة الوزراء حول دخول الاعفاء الجمركي لهذه السيارات والذي يفترض ان تدفع قيمة الجمارك  من موازنة رئاسة الوزراء وهو الامر الذي  فجر خلاف بعد رفض ادارة الميناء الاعفاء الجمركي الموقع من رئيس الوزراء حيث تؤكد الادارة انه خارج صلاحيات رئيس الوزراء اعفاء مائة سيارة.

 

وفي سياق متصل اكدت مصادر ان رئيس الوزراء اعتمد ميزانية شهرية لكل وزير عشرة مليون ريال كنفقات شهرية للبقاء في العاصمة الموقتة عدن شامله بدل السفر الداخلي والتنقل. 

 

الجدير ذكره ان هذه الصرفيات تاتي في وضع ماساوي تعيشه المحافظات المحررة من تردي في الخدمات حيث بلغت انقطاعات التيار الكهربائي في فصل الشتاء الى سبع عشر ساعة يوميا وارتفعت اسعار الوقود في المحطات الى عشرة الف ريال في الوقت الذي عجزت الحكومة عن صرف مرتبات الجيش والامن لعام كامل ولكنها استطاعت وخلال اقل من شهرين في تامين سيارات وعربات نقل وموازنة لاعضائها دون عائق مالي يذكر.

 

اللجنة العليا للطوارئ تعلن حالة الطوارئ الصحية في البلاد

لا تعليق!