مقتل قيادي حوثي وإسقاط طائرة مسيرة للمليشيا في جبهات غربي تعز

قبل شهر 1 | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

واصلت القوات الحكومية تقدمها الميداني في جبهات المحور الغربي لمحافظة تعز، خلال معارك عنيفة تخوضها ضد مليشيا الحوثي الانقلابية، منذ نحو ثلاثة أيام.

 

ونقلت صحيفة “الشارع”، عن مصادر ميدانية متطابقة، إن مواجهات عنيفة شهدتها جبهة الكدحة، اليوم الجمعة، تكبدت فيها المليشيا خسائر في الأرواح، بينهم القيادي الميداني في صفوف الحوثيين عبده هقيم.

وأضافت المصادر، أن مواجهات على أشدها دارت رحاها بالتزامن في مناطق “الطويّر” و”الكويحة”، التابعتين لمديرية مقبنة من اتجاه منطقة “الربيّق” وحدود مديرية موزع غربي تعز.

وأفاد أحد المصادر، أن عشرت القتلى والجرحى في صفوف المليشيا سقطوا، في مواجهات أمس الخميس، بينهم قياديان حوثيان، أحدهما يدعى عبدالله، قتل في جبهة “قهبان”، وآخر يدعى موسى العراني، قائد موقع “الممطار” في منطقة “الطويّر”.

وأضاف المصدر، إن وحدات من اللواء 35 مدرع، المتمركزة في منطقة الكدحة، التابعة إدارياً لمديرية المعافر، شنت هجوماً مكثفاً على مواقع المليشيا الحوثية، وأحرزت تقدماً ميدانياً في مناطق “الرحبة” و”قهبان” و”العويد”.

وقال المصدر، إن قوات الجيش تعمل على نزع الألغام وتأمين المواقع والمناطق المحررة في عزلة الأشروح، التابعة لمديرية جبل حبشي، والتي تم استعادتها بشكل كامل خلال اليومين الماضين، بالإضافة إلى تأمين مناطق جديدة في منطقة الكدحة ومقبنة.

وفي الجبهة الشرقبة للمدينة، قال مصدر ميداني لـ “الشارع”، إن مواجهات عنيفة دارت على محيط معسكر قوات الأمن المركزي بالقرب من جولة القصر، من الجهة الغربية.

وذكر المصدر، أن مليشيا الحوثي أقدمت، ظهر الخميس، على تفجير عدد من منازل المواطنين، بالقرب من سور معسكر الأمن المركزي باتجاه فرزة صنعاء.

وأوضح المصدر، أن القوات الحكومية تقدمت، مساء الخميس الفائت، باتجاه فرزة صنعاء، بعملية التفافية سيطرت من خلالها على بنايات كان يتمركز فيها قناصة مليشيا الحوثي بالقرب من مستشفى الحمد وصولاً إلى القرب من مبنى المؤسسة الاقتصادية.

ونقل موقع الجيش “سبتمير نت”، عن مصدر عسكري قوله، إن قوات الجيش واصلت تقدمها الميداني في عدة جبهات في الجبهتين الغربية والشمالية الشرقية.

وأكد المصدر، أن قوات الجيش استكملت تحرير كامل الأطراف الغربية من مديرية جبل حبشي، بعد تحرير كامل منطقتي القوز، والأشروح.

وأفاد المصدر، أن قوات الجیش في مديرية مقبنة، بات يفصلها حوالي خمسة كيلو مترات عن القوات المشتركة في الساحل الغربي، مشيراً إلى أنه “لم يتبق أمام قوات الجیش الوطني في المديرية غير منطقتي العرض، والحناية، وفي حال تحريرها ستلتحم قوات الجيش في غرب تعز، مع جبهة الوازعية، والساحل الغربي”.

ولفت إلى أن المليشيا الحوثية تكبدت خلال المعارك خسائر كبيرة في الأرواح، بينهم قيادات ميدانية، بالإضافة إلى خسائر كبيرة في العتاد والمعدات القتالية.

ونقلت وكالة الأنباء اليمنية (سبأ) عن قائد جبهة مقبنة، حميد الخليدي قوله، إن “أفراد من الجيش الوطني أسقطوا طائرة مسيرة للمليشيا الحوثية، أمس الجمعة، كانت تحوم فوق المواقع التي تم تحريرها خلال اليومين الماضيين”.

وأضاف الخليدي، أن “المواجهات مستمرة مع عناصر المليشيات ويجري مطاردتها وتكبيدها خسائر كبيرة في الأرواح والمعدات العسكرية”.

اللجنة العليا للطوارئ تعلن حالة الطوارئ الصحية في البلاد

لا تعليق!