ميليشيا شيعية و«صواريخ إيرانية» وراء الهجوم على مطار أربيل

قبل شهر 1 | الأخبار | عربي ودولي
مشاركة |

 

أعلنت قوات جهاز مكافحة الإرهاب في إقليم كردستان العراق، أمس، اعتقال عنصرين من منفذي الهجمات على مطار أربيل الشهر الماضي، اعترف أحدهما بأن الهجوم تم بتوجيه من ميليشيا «كتائب سيد الشهداء» التابعة لإيران.

 

وذكر الجهاز، في بيان، أنه تم اعتقال اثنين من المتورطين في الهجوم على أربيل «والعمل جارٍ لملاحقة الآخرين». وأضاف أن «النتائج أظهرت تورط أربعة أشخاص بالهجوم». وعرض اعترافات مصورة لأحد المنفذين، ويدعى حيدر حمزة البياتي الذي قال إنه تعرف في أكتوبر (تشرين الأول) الماضي على شخص من «كتائب سيد الشهداء» اتفق معه على القيام بالعملية.

 

ولفت إلى أن هذا الشخص اتصل به، الشهر الماضي، وأخذه إلى مكان العملية، وتم التخطيط لها هناك، قبل العودة إلى الموصل، بحسب شبكة «روداو» الكردية. وفي موعد العملية، جاء البياتي إلى المكان، وطلبوا منه أن يبقى بعيداً، على أن يتصلوا به لاحقاً ليأخذهم بالسيارة، مشيراً إلى أنهم نصبوا الصواريخ التي هي من «صنع إيراني»، وبعد ساعة ونصف الساعة اتصلوا به وأخذهم إلى الموصل، لتنطلق الصواريخ باتجاه المطار.

 

 

الشرق الاوسط

اللجنة العليا للطوارئ تعلن حالة الطوارئ الصحية في البلاد

لا تعليق!