تواصل التصعيد القتالي مأرب وهذه هي الجبهات الأكثر اشتعالاً (تفاصيل)

قبل شهر 1 | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

تواصلت، الأربعاء، المعارك العنيفة بين القوات الحكومية، مسنودة بمقاتلات التحالف العربي، وبين مليشيا الحوثي الانقلابية، في جبهات قتال مختلفة بمحافظة مأرب، شمالي شرق البلاد.

ونقلت صحيفة “الشارع” عن مصادر ميدانية، إن معارك عنيفة بين الطرفين شهدتها العديد من جبهات القتال بمديرية صرواح، غربي المحافظة.

وأوضحت المصادر، أن جبهات هيلان شهدت مواجهات عنيفة بين الطرفين، تزامنت مع هجمات فاشلة شنتها مليشيا الحوثية امتدت إلى أطراف جبهة الكسارة، الواقعة إلى الشرق من سلسلة هيلان.

وبحسب المصادر، فإن المعارك رافقها قصف جوي مكثف لمقاتلات التحالف العربي استهدف مدرعة وأطقم حوثية.

وفي جبهة المشجح، أفادت المصادر، أن القوات الحكومية أفشلت عدة هجمات وتسللات لمليشيا الحوثي، وكبدتها خسائر كبيرة في العتاد والأرواح.

وذكرت المصادر، أن المليشيا الحوثية دفعت بنحو 10 أنساق من مقاتليها، محاولة التقدم نحو ميسرة جبهة المشجح، غير أن القوات الحكومية أفشلت الهجوم.

وأفادت المصادر، أن أكثر من 100 عنصر حوثي سقطوا بين قتيل وجريح خلال المعارك، التي دمرت فيها مدفعية القوات الحكومية ومقاتلات التحالف، 6 عيارات 14.5، ونحو 7 أطقم (مركبات عسكرية)، إضافة إلى تدمير مخزن ذخائر وأسلحة.

وقالت المصادر، إن معارك ضارية شهدتها مناطق محيط تباب كوفل، بميسرة صرواح، تزامنت مع معارك مماثلة في وادي جميلة، ومنطقة ذنة، في المناطق الواقعة إلى الغرب من سد مأرب من اتجاه بني ضبيان، بين القوات الحكومية والحوثيين.

وأوضحت المصادر، أن مليشيا الحوثي استهدفت قرية الزور بصاروخ بالستي، دون أن يخلف أي ضحايا.

كما شهدت جبهة المخدرة، شمالي صرواح، مواجهات عنيفة بين الطرفين، وفقاً للمصادر.

وفي جبهات المحور الجنوبي، قالت مصادر ميدانية أخرى، إن معارك عنيفة تواصلت، الأربعاء، بين القوات الحكومية وبين مليشيا الحوثي الانقلابية، في مديرية رحبة.

وأضافت المصادر، أن المعارك اندلعت عقب هجمات شنتها مليشيا الحوثي في أطراف جبهة قريضة، وحيد آل أحمد، وقطاع الأوشال، تزامنت مع أخرى عنيفة بين الطرفين شهدتها العديد من جبهات القتال في مديرية العبدية المجاورة.

ونقلت الصحيفة عن مصدر قبلي قوله، إن مواجهات عنيفة بين القوات الحكومية والمليشيا تركزت في مركز مديرية رغوان، في المحور الشمالي الغربي للمحافظة.

وأوضح المصدر، أن المواجهات امتدت إلى العديد من المواقع، شمالي المديرية المتاخمة لمديرية مدغل، التي شهدت هي الأخرى مواجهات عنيفة بين الطرفين.

وطبقاً للمصدر، فإن المواجهات في مدغل تركزت في محيط معسكر ماس، ومحزم ماس، عقب هجمات حوثية فاشلة، تزامنت مع قصف مدفعي للقوات الحكومية استهدف تجمعات وآليات حوثية في المنطقة ذاتها.

تزامنت المعارك الميدانية مع سلسلة غارات جوية استهدفت مواقع وتجمعات وآليات حوثية، في مناطق مختلفة من المحافظة، أسفرت عن تدمير آليات وأطقم قتالية.

اللجنة العليا للطوارئ تعلن حالة الطوارئ الصحية في البلاد

لا تعليق!