البيت الأبيض: الضربات الجوية في سوريا تهدف لإرسال رسالة مفادها بأن بايدن يعمل على حماية الأمريكيين

قبل شهر 1 | الأخبار | عربي ودولي
مشاركة |

قال البيت الأبيض اليوم الجمعة، إن الضربات الجوية الأمريكية في سوريا تهدف لإرسال رسالة مفادها بأن الرئيس جو بايدن يعمل على حماية الأمريكيين.

 

وأكد البيت الأبيض أن الضربات كانت ضرورية لتقليل خطر المزيد من الهجمات.

 

وأضاف أن أي إجراءات أمريكية أخرى في المنطقة ستكون بالتشاور وتستهدف منع تصعيد التوتر في سوريا.

 

ودانت الخارجية السورية بأشد العبارات العدوان الأمريكي على مناطق في دير الزور قرب الحدود السورية العراقية، وحذرت من أنه سيؤدي إلى عواقب من شأنها تصعيد الوضع في المنطقة.

 

وقالت وزارة الخارجية السورية إن "هذا العدوان يشكل مؤشرا سلبيا على سياسات الإدارة الأمريكية الجديدة والتي يفترض بها أن تلتزم بالشرعية الدولية لا بشريعة الغاب التي كانت تنتهجها الإدارة الأمريكية السابقة للتعامل مع الأزمات الإقليمية والدولية في العالم".

 

وأضافت أن "سوريا تطالب الولايات المتحدة بتغيير نهجها العدواني تجاهها والكف عن تقديم الدعم بأشكاله المختلفة للتنظيمات الإرهابية التي تستهدف سوريا وشعبها والتوقف عن مواصلة الاستثمار في تلك التنظيمات".

 

وأعلن التلفزيون الرسمي السوري، أن الهجوم الأمريكي فجر الجمعة استهدف عدة مناطق في شرق سوريا على الحدود مع العراق.

 

ويأتي ذلك عقب تأكيد البنتاغون أن مقاتلات أمريكية شنت عدة غارات على ميليشيات تدعمها إيران في شرق سوريا ردا على الهجمات الأخيرة ضد موظفين أمريكيين في العراق، وأضافت وزارة الدفاع الأمريكية أن الضربات دمرت عدة منشآت عند نقطة مراقبة حدودية تستخدمها جماعات متشددة مدعومة من إيران.

اللجنة العليا للطوارئ تعلن حالة الطوارئ الصحية في البلاد

لا تعليق!