معركة مأرب.. قوات الجيش تستعيد منطقة “الزّور” و “التباب السود” في صرواح وتُسقط 3 طائرات حوثية مفخخة في جبهة “الكسارة”

قبل شهر 1 | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

حققت القوات الحكومية مسنودة برجال القبائل اليوم الخميس، تقدمات ميدانية جديدة في جبهات قتال مختلفة غربي محافظة مأرب، شمالي شرق البلاد.

 

 

ونقلت صحيفة ”الشارع” عن مصادر عسكرية متطابقة، إن القوات الحكومية أفشلت هجوم حوثي في أطراف قرية الزور، الواقعة إلى الشرق من مديرية صرواح، غربي المحافظة.

 

 

وأوضحت المصادر، أن القوات الحكومية وباسناد من القبائل ومقاتلات التحالف العربي شنت على إثر ذلك هجوم معاكس تمكنت خلاله من استعادة منطقة الزور والتباب السود المجاورة لها.

 

 

ولفتت المصادر، إلى أن مليشيا الحوثي الانقلابية استهدفت، ظهر اليوم، مدينة مأرب بصاروخ باليستي، سقط في منطقة خالية من السكان، ولم يخلف أي خسائر بشرية.

 

 

 بالتزامن شهدت عديد مواقع وتباب في جبهة كوفل، في ميسرة جبهة صرواح، معارك عنيفة بين الطرفين امتدت إلى وادي ذنه، وشعب جميلة، التابعة لمديرية بني ضبيان.

 

 

وفي جبهة المشجح، قالت المصادر، إن القوات الحكومية خاضت معارك عنيفة ضد المليشيا الحوثية، عقب هجمات فاشلة شنتها الأخيرة، تزامنت مع مواجهات أخرى دارت بين الطرفين في جبهة هيلان.

 

 

في غضون ذلك، أفشلت القوات الحكومية، اليوم، هجوماً شنته المليشيا الحوثية في جبهة الكسارة، تزامن مع تمكنها من إسقاط ثلاث طائرات مسيرة مفخخة أطلقتها المليشيا الحوثية.

 

 

وذكرت المصادر، أن القوات الحكومية أفشلت ايضاً محاولة هجوم حوثي في سائلة جبهة المخدرة، الواقعة إلى الشمال من مديرية صرواح، مشيرة إلى أن الهجوم امتد إلى منطقة محزام ماس، التابعة لمديرية مدغل، شمالي غرب المحافظة.

 

 

وأفادت المصادر، أن المواجهات تزامن مع قصف مدفعي للقوات الحكومية استهدف تجمعات حوثية في جبهتي محزام ماس، وسائلة المخدرة، أسفر عن مقتل ما لا يقل عن 17 حوثياً وإصابة العشرات، علاوة على تدمير 4 آليات وأطقم قتالية تابعة للمليشيا.

 

 

وتزامنت المواجهات، وفقاً للمصادر، مع سلسلة غارات جوية استهدفت تعزيزات وآليات حوثية في وادي الضيق، أثناء ما كانت في طريقها إلى الجبهة ذاتها.

 

 

وفي جبهات المحور الشرقي، قالت المصادر، إن القوات الحكومية أفشلت هجمات حوثية متفرقة على إمتداد مديرية رغوان المتاخمة لمحافظة الجوف من المحور الشرقي.

 

 

وذكرت المصادر، أن القوات الحكومية مسنودة بالقبائل أحبطت هجوماً آخر للمليشيا الحوثية، في جبهتي حيد آل أحمد ورحوم، في مديرية رجبة، في أطراف محافظة مأرب الجنوبية، بالتزامن مع سلسلة غارات جوية استهدفت مواقع وتجمعات وآليات حوثية في مناطق مختلفة من مديريات جنوبي المحافظة، وكبدتها خسائر كبيرة في العتاد والأرواح.

اللجنة العليا للطوارئ تعلن حالة الطوارئ الصحية في البلاد

لا تعليق!