بالتزامن مع الدورة 46 لحقوق الانسان.. منظمات حقوقية تدين انتهاكات وجرائم مليشيا الحوثي الإرهابية في مأرب (بيان)

قبل شهر 1 | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

ادانت 12 منظمة حقوقية وإنسانية الانتهاكات الجسيمة والجرائم المتصاعدة التي ترتكبها مليشيا الحوثي الإرهابية في محافظة مأرب.

وقالت المنظمات في بيان مشترك، اليوم الأربعاء، إن مليشيا الحوثي عمدت مؤخرا إلى التصعيد العسكري واستهداف الأعيان المدنية وتجمعات السكان الآهلة ومجتمعات النزوح والمنشآت الخدمية ذات الأهمية اليومية للسكان والنازحين، وتسببت هذه الأعمال الإجرامية باتساع فجوة المعاناة الإنسانية وتهديد أمن وسلامة المدنيين والنازحين بمن فيهم النساء والأطفال وكبار السن.

وجاء بيان المنظمات بالتزامن مع انطلاق الدورة 46 لمجلس حقوق الانسان التابع للأمم المتحدة.

ودعت المجتمع الدولي ومكتب المبعوث الأممي مارتن غريفيث إلى الاضطلاع بمسؤولياتهم تجاه المدنيين والنازحين بمحافظة مأرب، وضمان سلامتهم وأمنهم، وحمايتهم من الاستهدافات المتكررة لمليشيا الحوثي. واستنكرت المنظمات استمرار الصمت من قبل المبعوث الأممي على كل هذه الجرائم، وعدته صمتا غير مبرر، لا تفسير له سوى الكيل بمكيالين في القضايا الإنسانية وتسييس القضايا الحقوقية.

وأكدت أن صمت غريفيث وهو انحراف واضح عن نظم الشرعية الدولية، والقوانين السارية ذات الصلة.

وطالبت مجلس حقوق الانسان والمفوضية السامية لحقوق الانسان بالاضطلاع بالدور المنوط بهما تجاه الحالة الإنسانية المتأزمة بمأرب حاليا.

وأعربت عن أملها في سرعة التحرك في هذا الإطار وإلزام المليشيا بالتوقف عن الممارسات المفضية إلى مفاقمة الوضع الإنساني والإضرار بسلامة و أمن المدنيين والنازحين.

والمنظمات الموقعة على البيان هي: الائتلاف اليمني للنساء المستقلات، المنظمات الأوروبية المتحالفة لأجل السلام في اليمن، وتكتل 8 مارس من أجل نساء اليمن، وتحالف نساء من أجل السلام في اليمن، ومنظمة الكرسي المكسور لضحايا الالغام في اليمن، مؤسسة تمكين المرأة اليمنية، الرابطة الإنسانية للحقوق، المنتدى اليمني الألماني لحقوق الإنسان، والتكتل الدولي للدفاع عن الحقوق والحريات، المركز الدولي للإعلام والتنمية، والمركز اليمني الهولندي للحقوق والحريات، والبيت الاوربي اليمني لحقوق الانسان.

اللجنة العليا للطوارئ تعلن حالة الطوارئ الصحية في البلاد

لا تعليق!