تواصل المعارك في مختلف جبهات القتال بمأرب والجوف والمليشيا الحوثية تكثف من هجماتها على صرواح والجدعان

قبل _WEEK 1 | الأخبار | أخبار محلية
عدد القراءات | 253 مشاركة |

شهدت مختلف جبهات القتال بمحافظتي مأرب والجوف، شمال شرقي البلاد، الثلاثاء، تواصلاً للمواجهات العنيفة بين القوات الحكومية ومليشيا الحوثي الانقلابية.

وقالت مصادر ميدانية في مأرب لـ “الشارع”، إن معارك عنيفة دارت بين الطرفين ، في مديرية رغوان، شمال غربي المحافظة، تركزت أغلبها في مناطق شمال وغرب مركز المديرية.

وأوضحت المصادر، أن مديرية مدغل شهدت، هي الأخرى، معارك مماثلة بين القوات الحكومية ومليشيا الحوثي، اندلعت عقب هجوم حوثي تركز على مناطق محزم ماس، ووادي حلحلان.

في السياق، تحدثت مصادر متطابقة عن تكبد مليشيا الحوثي الانقلابية خسائر فادحة، عقب محاصرة القوات الحكومية لعناصرها، أمس، في جبهة الجدعان.

وأوضحت المصادر، أن القوات الحكومية، مسنودة بمقاتلين قبليين، فرضت خلال المواجهات، أمس، حصاراً على كتيبة من مليشيا الحوثي في إحدى شعاب الجدعان، في المحور الشمالي الغربي للمحافظة.

وأوضحت المصادر، أن المواجهات أسفرت عن مقتل حوالي 30 من عناصر مليشيا الحوثي، بينهم قيادات ميدانية، مشيرة إلى أن جثثهم ما زالت مرمية في شعاب الجدعان.

وفي مديرية صرواح، غرب مأرب، ذكرت مصادر “الشارع”، أن جبهة المخدرة شهدت معارك عنيفة بين الطرفين، رافقها قصف مدفعي وصاروخي متبادل، كلاً من مواقع تمركزه.

وأفادت المصادر، أن القوات الحكومية أفشلت عملية تسلل حوثية على مواقعها في جبهة المشجح، بالتزامن مع اشتداد وتيرة المعارك في هيلان، إثر العديد من الهجمات الحوثية الفاشلة.

إلى ذلك شهدت جبهات المحور الجنوبي مواجهات عنيفة بين القوات الحكومية، مسنودة بمقاتلي قبائل مراد، وبين المليشيا الحوثية، في العديد من المواقع في مديرية رحبة، وجبل مراد القريبة منها.

وقالت مصادر قبلية لـ “الشارع”، إن المواجهات بين الطرفين اندلعت عقب هجوم حوثي واسع على جبهات حيد آل أحمد، وقريضة، غير أن القوات الحكومية ومقاتلي قبائل مراد تصدوا له، ومنعوا المليشيا من تحقيق أي تقدم يذكر.

وبحسب المصادر، فإن المواجهات تزامنت مع سلسلة غارات جوية لمقاتلات التحالف العربي، استهدفت مواقع وتجمعات وآليات وتعزيزات حوثية، في مناطق مختلفة من المحافظة، كبدتها خسائر بشرية وعسكرية كبيرة.

أشارت المصادر، إلى أن عشرات القتلى والجرحى سقطوا في صفوف المليشيا، إضافة إلى تدمير العديد من الآليات خلال المواجهات وغارات التحالف، فيما قتل وأصيب العديد من أفراد القوات الحكومية ومقاتلي القبائل.

في غضون ذلك، خاضت القوات الحكومية، اليوم، معارك عنيفة ضد مليشيا الحوثي، في مناطق شرقي مدينة الحزم، مركز محافظة الجوف، شمالي شرق البلاد.

وقالت مصادر ميدانية لـ “الشارع”، إن المعارك تركزت في محيط معسكر اللبنات، بعد استكمال القوات الحكومية تحرير منطقة الجدافر، الواقعة إلى الجنوب من المعسكر.

وبحسب المصادر، فإن المليشيا الحوثية تراجعت إلى داخل المعسكر، تحت وقع ضربات مقاتلات التحالف الجوية ومدفعية القوات الحكومية، بعد عملية عسكرية واسعة شنتها الأخيرة، أمس الاثنين، حققت خلالها تقدماً كبيراً.

وأسفرت المواجهات المسلحة، وضربات التحالف الجوية، عن مصرع وإصابة العشرات من عناصر مليشيا الحوثي، علاوة على تكبيدها خسائر كبيرة في العتاد القتالي.

لمتابعة الأخبار أولاً بأول تابعنا على فيسبوك اضغط هنا

اشترك بقناتنا على تليجرام لتصلك الأخبار أولاً بأول اضغط هنا

تابعنا على تويتر 

أكثر المدن العربية تعدادا سكانيا

لا تعليق!