مقتل الشيخ القبلي مهلهل ضبعان برصاص مسلحين مجهولين في صنعاء

قبل _WEEK 1 | الأخبار | أخبار محلية
عدد القراءات | 173 مشاركة |

فتح مسلحون مجهولون، أمس الاثنين، نيران أسلحتهم الرشاشة على سيارة شيخ قبلي، أثناء مرورها في شارع المطار شمال مدينة صنعاء، وأردوه قتيلاً على الفور.

 

 

وأفادت مصادر متطابقة، إن الشيخ القبلي مهلهل أحمد حسن ضبعان، الذي ينتمي إلى منطقة بلاد الروس التابعة لمديرية سنحان، تعرض لإطلاق نار كثيف برشاش كلاشينكوف، في طريق المطار، شمال صنعاء، الخاضعة لسيطرة مليشيا الحوثي الانقلابية.

 

 

ويأتي مقتل ضبعان، بعد يومين فقط، على مقتل الشيخ القبلي علي حزام أبو نشطان، أحد شيوخ قبائل أرحب، والموالين للميليشيا الحوثية، على أيدي مسلحيها، بعد أن اقتحموا منزله وأطلقوا الرصاص عليه ما أسفر عن مقتله وثلاثة من أولاده وشقيقته.

 

 

وذكرت المصادر، أن قبيلة أرحب طالبت الميليشيا بالقبض على القتلة، وهددت بالثأر للشيخ أبو نشطان من جماعة الحوثي.

 

 

وكان الشيخ القبلي مصالح الوروري، أحد شيوخ قبيلة حاشد، والذي ساند الميليشيا في عملية اقتحام عمران وصنعاء وقاتل معها في جبهات عدة، قد قتل مع عدد من أقاربه في مسقط رأسه عمران، على أيدي مسلحين حوثيين، بعد أن امتنع عن الذهاب لجبهات القتال أو حشد مقاتلين من أبناء القبائل للقتال في صفوف الحوثيين.

 

 

ويرى مراقبون، أن عمليات القتل المتواصلة التي تستهدف قيادات قبلية كانت تناصر الحوثيين وقاتلت معهم، تأتي في إطار التصفيات التي يمارسها الحوثيون بحق مناصريهم من القبائل, التي بدأتها في نهاية العام 2017.

لمتابعة الأخبار أولاً بأول تابعنا على فيسبوك اضغط هنا

اشترك بقناتنا على تليجرام لتصلك الأخبار أولاً بأول اضغط هنا

تابعنا على تويتر 

أكثر المدن العربية تعدادا سكانيا

لا تعليق!