صنعاء.. المليشيا تعتدي بالضرب على مواطنين لدفاعهم عن نساء حاول الحوثيون طردهن من بيوتهن بالقوة

قبل 3 يوم | الأخبار | أخبار محلية
عدد القراءات | 104 مشاركة |

 

أقدم عناصر مليشيات الحوثي بالاعتداء والضرب على مواطنين في منطقة العشة بسعوان مديرية بني حشيش شرقي العاصمة صنعاء.

وتداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، مؤخرا مقطع فيديو يظهر فيه عناصر مسلحة من ميليشيا الحوثي بقيادة القياديين في الميليشيا "إبراهيم المارح" و"جهاد بلعة" المكنى "أبو رداد"، وهم يقومون بـ الاعتداء باللطم والضرب بأعقاب البنادق على مواطنين، بطريقة مستفزة.

واعتدى المشرفَان الحوثيَان "المارح وبلعة" ومسلحوهما، على المواطنين الذين وقفوا للدفاع عن نساء أصحاب الأرض المختطفين أثناء محاولة الحوثيين طردهن وأطفالهن من بيوتهن بالقوة بعد نهب أراضيهم، بينما كانت النساء تتعالى بالصراخ - وفقا لما اظهره مقطع الفيديو، المقتبس من إحدى الكاميرات.

وقالت مصادر محلية، إن الاعتداء جاء على خلفية رفض المواطنين التنازل عن أرض لهم اغتصبها المشرفان.

وأشارت المصادر إلى أن مشرفين حوثيين كانوا قد نهبوا أراضي تابعة للمواطنين "ماجد حسين سعد، وأخيه فؤاد، وهيثم ناصر، ومحمد علي ناصر" من أبناء منطقة العشة بسعوان تقدر قيمتها بمائة وسبعين مليون ريال، وحين رفض المواطنون التنازل عن حقهم ودافعوا عنها اختطفتهم الميليشيا وأودعتهم السجن، على الرغم من أن أحدهم ما زال عريسا في أيامه الأولى.

وأدان ناشطون يمنيون وحقوقيون، عبر مواقع التواصل الاجتماعي، الحادثة باعتبارها انتهاكا لحقوق الإنسان، واعتبر بعضهم أن الميليشيات الحوثية تسير على خطى داعش في قمع المدنيين والتضييق على المواطنين في المناطق القابعة تحت سيطرتها.

 

وكاله خبر للانباء

لمتابعة الأخبار أولاً بأول تابعنا على فيسبوك اضغط هنا

اشترك بقناتنا على تليجرام لتصلك الأخبار أولاً بأول اضغط هنا

تابعنا على تويتر 

أكثر المدن العربية تعدادا سكانيا

لا تعليق!