قوات إماراتية تستحدث مواقع في جزيرة ميون اليمنية بعد مغادرتها ميناء عصب الاريتري

قبل _WEEK 1 | الأخبار | أخبار محلية
عدد القراءات | 125 مشاركة |

 

كشفت مصادر عسكرية إن القوة العسكرية الإماراتية التي كانت المتواجدة في ميناء عصب الاريتري، انتقلت إلى جزيرة ميون اليمنية مع إبقاء أعداد بسيطة في القاعدة الاريترية.

وأكدت المصادر أن القوات الاماراتية استحدثت مواقع عسكريه في جزيرة ميون، ومهبط للطائرات المروحية اضافه الى مطار للطائرات المقاتلة.

وأشارت إلى أن هذه التحركات الإماراتية تأتي من كون جزيرة ميون تتحكم تماما بمضيق اب المندب وحاكمة للحركة الملاحية عبره. 

وحسب المصادر فإن الإعداد الإماراتية المتواجدة حاليا في جزيرة ميون وفقا للبلاغات الواردة هي حوالي ٣٠٠ عسكري، ما بين ضباط وافراد مختصين بالطيران والاستطلاع والإمداد اللوجستي وكذلك الاستخبارات.

وأفادت أن المعدات التي بحوزتهم عبارة عن قوارب سريعة يتم استخدامها كدوريات حول الجزيرة اضافه الى مدافع عدد ٣ ثقيلة، وعيارات ثقيلة ومتوسطة اضافه الى آليات للتنقل مصفحة وغير مصفحة، كما تربض بعض الحوامات كالشينوك والبلاك هوك والاباتشي في الجزيرة.

وحسب البلاغ الوارد ان سفينتين متوسطة الحجم ترابط في الجزيرة لاستمرار عمليات النقل من عصب إلى ميون والعكس.

 

لمتابعة الأخبار أولاً بأول تابعنا على فيسبوك اضغط هنا

اشترك بقناتنا على تليجرام لتصلك الأخبار أولاً بأول اضغط هنا

تابعنا على تويتر 

أكثر المدن العربية تعدادا سكانيا

لا تعليق!