دعا القبائل في مناطق الميليشيا لمنع إلحاق أبنائها بمواكب الموت .... وزير يمني: "الحوثي" يواصل الحشد لـ"محرقة مفتوحة" في مأرب

قبل _WEEK 1 | الأخبار | أخبار محلية
عدد القراءات | 195 مشاركة |

 

أكد وزير الإعلام اليمني معمر الإرياني، أن "ميليشيات الحوثي تواصل حشد المغرر بهم من أبناء القبائل والأطفال بالقوة والإكراه إلى محرقة مفتوحة في مأرب"، وذلك وسط قلق دولي ومحلي حول الأوضاع في مأرب.

 

وقال "الإرياني" على "تويتر أمس "، الجمعة: ميليشيات الحوثي غير مكترثة بخسائرها البشرية الأكبر منذ بدء المواجهات وثلاجات صنعاء التي باتت عاجزة عن استقبال مزيد من الجثث والجرحى.

 

وأضاف: ندعو القبائل في مناطق سيطرة الحوثيين إلى منع إلحاق أبنائهم ضمن مواكب الموت الحوثية ورفض السماح باستغلالهم لقتال إخوتهم اليمنيين خدمة للمشروع الإيراني.

 

وكانت اللجنة الدولية للصليب الأحمر في اليمن قد جدّدت قلقها البالغ إزاء تصاعد العنف في مأرب. وحثت اللجنة في بيان جميع أطراف النزاع على اتخاذ كافة الإجراءات الممكنة لحماية المدنيين وممتلكاتهم وجميع البنى التحتية المدنية الأساسية.

 

جدير بالذكر أن المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفثس، شدد خلال إحاطته الخميس في مجلس الأمن على ضرورة وقف الهجوم الحوثي على مأرب التي تأوي آلاف النازحين بشكل فوري، موضحًا أن هذا الهجوم يهدد السلام ويشكل خطراً على النازحين.

 

وحذرت الأمم المتحدة قبل أيام من تعريض ملايين المدنيين للخطر جراء تصعيد ميليشيات الحوثي، وتداعياته المحتملة على الأوضاع الإنسانية.

 

وأكد منسق الشؤون الإنسانية والإغاثة في حالات الطوارئ، مارك لوكوك، الثلاثاء الماضي، أن الهجوم الحوثي "يضع ما يصل إلى مليوني مدني في خطر، وقد يتسبب في نزوح مئات الآلاف؛ الأمر الذي سيؤدي إلى عواقب إنسانية لا يمكن تصورها".

 

يُذكر أن الحوثيين كانوا شنوا حملتهم للسيطرة على مأرب الواقعة على بعد نحو 120 كلم شرق العاصمة صنعاء قبل نحو عام، وكثفوا هجماتهم في الأيام الماضية، فيما حذرت الحكومة اليمنية من كارثة إنسانية.

 

 

 

سبق 

لمتابعة الأخبار أولاً بأول تابعنا على فيسبوك اضغط هنا

اشترك بقناتنا على تليجرام لتصلك الأخبار أولاً بأول اضغط هنا

تابعنا على تويتر 

أكثر المدن العربية تعدادا سكانيا

لا تعليق!