الوقت ينفد.. الأمم المتحدة: اليمن يمر بأسو مجاعة يشهدها العالم منذ عقود

قبل شهر 1 | الأخبار | اقتصاد
مشاركة |

قالت الأمم المتحدة إن الوقت ينفد بالنسبة لليمنيين، حيث وصلت معدلات سوء التغذية إلى مستويات قياسية، وتسرع الدولة، التي مزقتها الحرب، نحو ’’أسوأ مجاعة يشهدها العالم منذ عقود’’، وفقا لموقع صوت أميركا.

وذكر منسق الشؤون الإنسانية بالأمم المتحدة، مارك لوكوك، لمجلس الأمن يوم الخميس، أن حوالي 400 ألف طفل دون سن الخامسة يعانون من سوء تغذية حاد.

وأضاف ’’هؤلاء الأطفال في الأسابيع والأشهر الأخيرة. يعانون من بطون منتفخة وأطراف هزيلة ونظرات فارغة - إنهم يتضورون جوعا حتى الموت’’.

وتقول الأمم المتحدة إن 16 مليون يمني في أزمة غذائية الآن، بما في ذلك 50 ألف منهم بالفعل في ظروف تشبه المجاعة, و5 ملايين آخرين هم مجرد خطوة واحدة وراءهم.

وتابع لوكوك ’’هناك فرصة مهمة الآن لمساعدة اليمن على التحرك نحو سلام دائم. منع المجاعة أمر ضروري لإتاحة الفرصة لتحقيق هذه الفرصة’’.

وأكد بحث أجرته منظمة ’’أوكسفام’’ الخيرية أن ما يقرب من عائلتين من كل خمس عائلات في اليمن تشتري الغذاء والدواء بالدين، وفقا لما ذكر موقع ’’ريليف ويب’’.

وبحسب الدراسة، يقدر أصحاب المتاجر اليمنيين أن عدد الأسر التي تستدين لشراء الغذاء قد ارتفع بنسبة 62 في المئة منذ بدء النزاع في اليمن في العام 2015، فيما أوضح الصيادلة أن نسبة من يشتري الأدوية بالدين قد ازدادت بنسبة 44 في المئة.

ويحتاج حاليا نحو 24.3 مليون يمني، أي أكثر من 53 في المائة من السكان، إلى المساعدات الإنسانية، حين سيعتمد 16.2 مليون يمني هذا العام على المساعدات الغذائية للبقاء على قيد الحياة، ناهيك عن افتقار 17.9 مليون شخص إلى الرعاية الصحية في بلد لا يعمل فيه سوى نصف المرافق الصحية بشكل كامل.

اللجنة العليا للطوارئ تعلن حالة الطوارئ الصحية في البلاد

لا تعليق!