إيران تعتزم تركيب المزيد من أجهزة الطرد المركزي المتطورة في نطنز في انتهاك جديد للاتفاق النووي

قبل 2 شهر | الأخبار | عربي ودولي
مشاركة |

أفاد تقرير صادر عن الوكالة الدولية للطاقة الذرية امس  الأربعاء بأن إيران أبلغت الوكالة التابعة للأمم المتحدة بأنها تخطط لتركيب المزيد من أجهزة الطرد المركزي المتطورة من طراز «2 إم – آي آر» في محطة تخصيب اليورانيوم تحت الأرض في نطنز، مما سيزيد من انتهاك الاتفاق النووي.

 

وقالت الوكالة الدولية في تقرير للدول الأعضاء حصلت عليه «رويترز»: «لمحت إيران إلى أنها تخطط لتركيب سلسلتين إضافيتين من 174 جهاز طرد مركزي من طراز «2 إم – آي آر» في محطة تخصيب الوقود لتخصيب يورانيوم - 235 إلى درجة نقاء تصل إلى خمسة في المائة. وسيؤدي ذلك إلى رفع العدد الإجمالي لسلسلة أجهزة الطرد المركزي من طراز «2 إم – آي آر» المقرر تركيبها أو التي يتم تركيبها أو التي تعمل بالفعل في المنشأة إلى ستة».

 

وقال تقرير للوكالة في الأول من فبراير (شباط) إن إيران قامت بتشغيل سلسلة ثانية من أجهزة الطرد المركزي «2 إم – آي آر» في محطة نطنز لتخصيب الوقود وكانت تقوم بتركيب اثنتين أخريين.

 

وينص اتفاق إيران مع القوى الكبرى على أنه لا يمكنها التخصيب إلا في محطة تخصيب الوقود باستخدام أجهزة طرد مركزي من الجيل الأول الأقل كفاءة بكثير «آي. آر - 1».

 

 

الشرق الاوسط

اللجنة العليا للطوارئ تعلن حالة الطوارئ الصحية في البلاد

لا تعليق!