رئيس الوزراء يؤكد استعداده لتلبية احتياجات معركة مأرب وسياسيون يطالبونه بصرف رواتب الجيش المتوقفة منذ قرابة العام

قبل 2 _WEEK | الأخبار | أخبار محلية
عدد القراءات | 201 مشاركة |

أكد رئيس الوزراء الدكتور معين عبدالملك أن المعركة في مأرب هي معركة الجمهورية اليمنية، وكل الشعب وتستدعي تضافر جميع الجهود لمواجهة العدو الأول لليمن المتمثل في مليشيا الحوثي الانقلابية.

كما أكد أن محافظة مأرب اثبتت صموداً أسطورياً وتلاحماً منقطع النظير، منوها “وهناك بالمقابل واجب ومسؤولية تاريخية على عاتق الجميع في المستويين الرسمي والشعبي لدعم هذه المعركة التي لا مجال فيها إلا الانتصار”.

وأكد رئيس الوزراء استعداده لتلبية احتياجات المعركة في مأرب، ومساندتها في كافة الجوانب العسكرية والأمنية والإعلامية، مؤكدا بانه سيتم تسخير كل الإمكانيات المتاحة لدعم هذه المعركة.

ورداً على تصريحات رئيس الوزراء، قال نشطاء سياسيون إن معركة مأرب تحتاج أفعالاً لا أقوال، مشيرين إلى أن أفراد الجيش الذين يدافعون عن مأرب لم يستلموا مرتباتهم منذ قرابة العام، وأن على رئيس الورزاء أن يوجه فورا بصرف مرتباتهم، وتوفير كل ما تحتاجه المعركة من سلاح ومؤن.

لمتابعة الأخبار أولاً بأول تابعنا على فيسبوك اضغط هنا

اشترك بقناتنا على تليجرام لتصلك الأخبار أولاً بأول اضغط هنا

تابعنا على تويتر 

أكثر المدن العربية تعدادا سكانيا

لا تعليق!