الأمم المتحدة تعرب عن قلقها بشأن التصعيد في مأرب اليمنية

عدد القراءات | 78 مشاركة |

أعرب منسق الشؤون الانسانية في الأمم المتحدة، مارك لوكوك، الاثنين، عن قلقه الشديد نتيجة التصعيد العسكري الحاصل في مأرب وتداعياته المحتملة على الأوضاع الانسانية.

واعتبر لوكوك الذي سيلقي إحاطة الخميس أمام مجلس الأمن، أن ’’أي هجوم عسكري على مأرب سيضع ما يصل إلى مليوني مدني في خطر  وينتج عنه نزوح مئات الآلاف’’.

وحذر المسؤول الأممي في تغريدة على تويتر من ’’عواقب إنسانية لا يمكن تصورها’’، داعيا إلى التهدئة وإلى الكف عن مضاعفة المزيد من البؤس للشعب اليمن على حد قوله.

وقد صعدت جماعة الحوثي، المدعومة من إيران، هجماتها ضد الحكومة اليمنية، المعترف بها دوليا، في محاولات للتقدم من عدة جهات باتجاه مدينة مأرب الاستراتيجية، آخر معاقل السلطة في شمال اليمن، حسبما أفاد مسؤولون عسكريون وكالة فرانس برس، الاثنين.

وأكد مسؤولان عسكريان في القوات الموالية للحكومة، أن هذه القوات خاضت معارك مع الحوثيين على عدة جبهات غربي وجنوبي وشمالي مأرب الواقعة على بعد نحو 120 كيلومترا شرق العاصمة صنعاء حيث يفرض المتمردون سيطرتهم منذ 2014.

وقال أحد المسؤولين لفرانس برس ’’تمكنت القوات الحكومية من صدهم’’،  دون الافصاح عن حصيلة لضحايا المعارك.

ويشن الحوثيون المدعومون من إيران منذ أكثر من عام حملة للسيطرة على المدينة تكثفت في الأسبوعين الأخيرين. 

وقتل وأصيب عشرات من الطرفين وسط ضربات جوية مكثفة لطائرات التحالف العسكري الذي تقوده السعودية في هذا البلد منذ 2015 دعما للحكومة.

* الحرة.

لمتابعة الأخبار أولاً بأول تابعنا على فيسبوك اضغط هنا

اشترك بقناتنا على تليجرام لتصلك الأخبار أولاً بأول اضغط هنا

تابعنا على تويتر 

أكثر المدن العربية تعدادا سكانيا

لا تعليق!