فضيحة برلمانية جديدة : سته اعضاء من مجلس النواب يصلون عدن ويصادقون على برنامج الحكومة بتكليف من سلطان البركاني ويتركون المهمة الرئاسية التي وصلو من شانها

قبل 2 _WEEK | الأخبار | أخبار محلية
عدد القراءات | 298 مشاركة |

في فضيحة برلمانية جديدة  سته اعضاء من مجلس النواب يصلون عدن ويصادقون على برنامج الحكومة بتكليف من سلطان البركاني ويتركون المهمة الرئاسية التي وصولوا من شانها .

فبدلا من التحقيق في فساد نهب الوديعة السعوديه صادقو على برنامج الحكومه بتكليف من رئيس مجلس النواب سلطان البركاني الذي رفض العودة إلى العاصمة عدن .

هذا وقد بعث أكثر من 75 من  أعضاء في مجلس النواب رسالة إلى رئيس وأعضاء هيئة رئاسة المجلس، للتنبيه على أهمية عقد جلسة غير عادية للتعقيب على برنامج الحكومة الجديدة، التي لم تحصل حتى الآن على ثقة البرلمان.

ووقعو على الرسالة  نبهوا فيها رئيس مجلس النواب سلطان البركاني وأعضاء هيئة الرئاسة إلى دور المجلس المنصوص عليه في الدستور.

وطالبوا من رئيس وهيئة رئاسة مجلس النواب، سرعة دعوة المجلس للانعقاد لمناقشة برنامج الحكومة وفقاً لأحكام الدستور.

وأشارت رسالة النواب إلى أن المادة 86 من دستور الجمهورية اليمنية تنص على أن "يقدم رئيس مجلس الوزراء خلال خمسة وعشرين يوما على الأكثر من تأريخ تشكيل الحكومة برنامجها العام إلى مجلس النواب للحصول على الثقة بالأغلبية لعدد أعضاء المجلس وإذا كان المجلس في غير انعقاده العادي دعي إلى دورة انعقاد غير عاديه ولأعضاء المجلس وللمجلس ككل التعقيب على برنامج الحكومة ويعتبر عدم حصول الحكومة على الأغلبية المذكورة بمثابة حجب للثقه".

ولفت النواب إلى مضى أكثر من شهرا على تشكيل الحكومة، دون أن يدعى المجلس للانعقاد كما نص دستور الجمهورية اليمنية.

هذا وقد قام البركاني يتشكيل لجنة برلمانية مناطقية لتغطية فضيحة مجموعة هائل سعيد .

فيما عبرت مصادر برلمانية عن خيبة أملها في جدوى اللجنة التي شكلها رئيس مجلس النواب، لتقصي الحقائق حول قضية غسيل الأموال والفساد في البنك المركزي اليمني لحساب مجموعة شركات هائل سعيد أنعم التي كشفت عنها تقرير لجنة الخبراء الأممي.

وأشار المصدر إلى أن اللجنة التي شكلها البرلمان ينتمي كافة أعضائها إلى محافظة تعز، معقل مجموعة شركات هائل سعيد، وعلى علاقة بأعضاء مجلس إدارة المجموعة، كما أن رئيس المجلس هو الآخر من ذات المحافظة وعلى علاقة راسخة بنبيل هائل سعيد، كما أنه متهم في الضلوع في عملية غسيل الأموال مستغلاً نفوذه.

واعتبر المصدر أن أسلوب تشكيل اللجنة هو أول مسمار في نعشها، ومقدمة لحتمية فشل اللجنة في القيام بدورها بمسئولية.

وفي وقت سابق أقرت هيئة رئاسة مجلس النواب، تكليف لجنة برلمانية لتقصي الحقائق بشأن ما أثير من مخالفات في البنك المركزي اليمني.

 

 

لمتابعة الأخبار أولاً بأول تابعنا على فيسبوك اضغط هنا

اشترك بقناتنا على تليجرام لتصلك الأخبار أولاً بأول اضغط هنا

تابعنا على تويتر 

أكثر المدن العربية تعدادا سكانيا

لا تعليق!