آخر التطورات الطارئة في جبهات مأرب.. مليشيا الحوثي تتكبد 60 قتيلاً في صرواح والقوات الحكومية تتقدم في محيط معسكر “ماس” الاستراتيجي وتسيطر على جبل “العمود”

قبل 2 _WEEK | الأخبار | أخبار محلية
عدد القراءات | 640 مشاركة |

تواصلت، اليوم الجمعة، المواجهات العنيفة بين القوات الحكومية ومليشيا الحوثي، لليوم السادس على التوالي، في العديد من جبهات القتال بمحافظة مأرب، وسط تقدم القوات الحكومية في الجبهة الشمالية الغربية.

ونقلت صحيفة “الشارع” عن مصادر عسكرية، إن مواجهات عنيفة بين الطرفين شهدتها جبهتي الكسارة وهيلان، بمديرية صرواح، غربي المحافظة.

وأوضحت المصادر، أن المواجهات اندلعت عقب محاولات هجوم حوثية، هي الأشد على الجبهتين، غير أن القوات الحكومية تمكنت من إفشالها وإجبار العناصر الحوثية المهاجمة على التراجع والفرار.

وأضافت المصادر، أن المواجهات أسفرت عن مصرع أكثر من 60 عنصراً حوثياً وجرح آخرين، إضافة إلى خسائر أخرى في المعدات.

وبحسب المصادر، فإن المواجهات تزامنت مع سلسلة غارات جوية، شنتها مقاتلات التحالف العربي، استهدفت تجمعات وتعزيزات حوثية في الجبهتين ذاتهما، أدت إلى تدمير عربتين ودبابة و5 أطقم قتالية، ومصرع جميع من كانوا على متنها.

في غضون ذلك، دمرت مدفعية القوات الحكومية أطقماً وعربات كانت تحمل تعزيزات لمليشيا الحوثي الانقلابية في ميمنة جبهة صرواح، وقتل وجرح جميع من كانوا على متنها، وفق ما أوردته المصادر.

وأفادت المصادر، أن جبهة المخدرة، شمالي مديرية صرواح، شهدت أيضاً مواجهات عنيفة بين الطرفين، كبدت المليشيا الحوثية خسائر كبيرة في العتاد والأرواح، إضافة إلى أسر 7 من عناصر المليشيا.

وذكرت المصادر، أن المواجهات رافقتها غارات جوية لمقاتلات التحالف، أدت إلى تدمير أربع قواعد صاروخية للمليشيا الحوثية كانت تستخدمها في قصف المدينة.

وفي مديرية مدغل، شمالي غرب المحافظة، قالت مصادر ميدانية أخرى، إن مواجهات عنيفة تواصلت، اليوم، في المنطقة.

وأضافت المصادر، أن المواجهات تركزت في جبهات الرخيم، وفي محيط معسكر ماس، حققت خلالها القوات الحكومية تقدماً ميدانياً بعد سيطرتها على جبل العمود.

لمتابعة الأخبار أولاً بأول تابعنا على فيسبوك اضغط هنا

اشترك بقناتنا على تليجرام لتصلك الأخبار أولاً بأول اضغط هنا

تابعنا على تويتر 

أكثر المدن العربية تعدادا سكانيا

لا تعليق!