“دفعوا بتعزيزات كبيرة”.. الحوثيون يستأنفون هجومهم على مأرب آخر معاقل الحكومة اليمنية

قبل 2 _WEEK | الأخبار | أخبار محلية
عدد القراءات | 399 مشاركة |

استأنف الحوثيون هجومهم على مدينة مأرب آخر معاقل الحكومة المعترف بها دوليا شرق العاصمة اليمنية صنعاء، بحسب ما نقلت ’’فرانس برس’’ عن مسؤولين موالين للحكومة اليوم الإثنين.

واندلعت اشتباكات عنيفة بين الطرفين بعد توقف دام لعدة أسابيع بحسب مصادر حكومية، ما أدى إلى سقوط عشرات القتلى من الجانبين.

وقال مصدر عسكري إن الحوثيين دفعوا بتعزيزات كبيرة إلى مأرب، والاشتباكات تقع على بعد أكثر من 10 كيلومترات غرب المدينة.

وبحسب المصدر فإن ’’المواجهات أسفرت عن مقتل نحو 20 جنديا من القوات الحكومية وجرح 28 آخرين’’ مشيرا إلى سقوط قتلى في صفوف الحوثيين أيضا.

وأضاف ’’صدت القوات الحكومية خمس هجمات للحوثيين من مختلف المحاور خصوصا من الجهة الغربية’’ في الأربع والعشرين ساعة الماضية.

وتأتي الاشتباكات بعد سقوط صاروخ يوم أمس الأحد على مقر قيادة المنطقة العسكرية الثالثة في مأرب أدى إلى مقتل ثلاثة عسكريين وإصابة أربعة بجروح.

وقالت الخارجية الأميركية في بيان عبر موقعها إنه ’’وفي وقت يتخذ فيه الرئيس (جو بايدن) خطوات لإنهاء الحرب في اليمن وقبول السعودية التوصل إلى اتفاق، تشعر الولايات المتحدة بالقلق العميق تجاه الهجمات الحوثية المتواصلة’’. 

ودعت واشنطن الحوثيين ’’إلى وقف فوري للهجمات التي يتأثر بها المدنيون في المناطق السعودية والامتناع عن شن أي عمليات عسكرية جديدة داخل اليمن، التي من شأنها أن تجلب المزيد من المعاناة للشعب اليمني’’. 

وتقود السعودية منذ 2015 تحالفا عسكريا دعما للحكومة المعترف بها دوليا، والتي تخوض نزاعا داميا ضد الحوثيين منذ 2014 حين سيطروا على العاصمة صنعاء ومناطق أخرى.

وأودت الحرب الطاحنة المستمرة منذ ست سنوات في اليمن بعشرات آلاف الأشخاص وشردت الملايين ما تسبب بواحدة من أسوأ الكوارث الإنسانية في العالم.

* المصادر: وكالة الصحافة الفرنسية + الحرة.

لمتابعة الأخبار أولاً بأول تابعنا على فيسبوك اضغط هنا

اشترك بقناتنا على تليجرام لتصلك الأخبار أولاً بأول اضغط هنا

تابعنا على تويتر 

أكثر المدن العربية تعدادا سكانيا

لا تعليق!