مليشيات الانتقالي تغلق المحاكم والنيابات بقوة السلاح وقاض يروي ما حدث

قبل 3 _WEEK | الأخبار | أخبار محلية
عدد القراءات | 103 مشاركة |

أفادت مصادر في العاصمة المؤقتة عدن بقيام ‏مليشيات تابعة للمجلس الانتقالي باغلاق النيابات والمحاكم بقوة السلاح.

ومنعت مليشيات الانتقالي القضاة والمواطنين من دخول المرافق القضائية اليوم الاحد، وقامت المليشيات بإغلاق المجمع القضائي في عدن استجابة لدعوات ما تسمى نقابة القضاة الجنوبيين.

وفيما تساءل مواطنون عن أين محافظ ومدير أمن عدن وأين هي الحكومة، كشف قاض، جانبا مما حدث.

وروى قاض محكمة في عدن تفاصيل منع قوة امنية تابعة للانتقالي القضاة من مزاولة مهام عملهم يوم الاحد.

وكتب القاضي قيس هويدي على صفحته في فيسبوك تحت عنوان اضراب بالقوة قائلا: ماحدث اليوم من منعنا لمزاولة اعمالنا في المجمع القضائي بالقوه اكتشفنا انه ليس اضرابا كمازعموا وانما اجبارا وانتهاكا لحقنا القانوني في العمل.

واضاف:تعلموا ثقافة الاختلاف كم من صاحب معامله تاخرت معاملته وكم من سيده تبحث عن نفقه أولادها لم تستلمها بسبب هذا الفعل الغوغائي إن صح التعبير.

وتابع :ثلة تدعي الوطنيه وهي منهم براء درء المفاسد مقدم على جلب المصالح ياهؤلاء والمواطن المغلوب على امره هو من سيدفع الثمن بالنهايه وحقوقه التي ستهدروسيعود اصحاب الفيد لممارسة هواياتهم القديمه وتسودثقافه الفوضى وهذا مايتمناه اصحاب المصالح الضيقه والهدامه..

وختم بالقول: اصحوا ياقوم اغلاق المحاكم والنيابات لمصلحة من ولماذا بهذا التوقيت هناك من يريد لأمد الحرب والانقسام ان يطول لااتمام مشاريعه الخاصه..!! ؟

وقبل ايام قالت تقارير اعلامية ان ما يسمى نادي القضاة الجنوبي التابع للانتقالي، وجه بإيقاف عمل وإغلاق جميع المحاكم والنيابات في في اربع محافظات يمنية تحت سيطرته و التي هي (عدن – أبين – لحج – الضالع)، وذلك رداً على القرارات الاخيرة التي اصدرها الرئيس عبدربه منصور هادي بتعيين نائبا عاما من خارج السلطة القضائية، حد زعمهم.

لمتابعة الأخبار أولاً بأول تابعنا على فيسبوك اضغط هنا

اشترك بقناتنا على تليجرام لتصلك الأخبار أولاً بأول اضغط هنا

تابعنا على تويتر 

أكثر المدن العربية تعدادا سكانيا

لا تعليق!