شاهد صورة كبير موظفي اليمنية بدون كمامة ومطالبات باجراءات صحيحة لحفظ السلامة على الخطوط اليمنية مع انتشار فيروس كورونا

قبل 3 _WEEK | الأخبار | أخبار محلية
عدد القراءات | 278 مشاركة |

روى استاذ الباطنية والقلب كلية الطب بجامعة صنعاء يحيى الحداد صعوبات واجهته في رحلته التي بدأت من صنعاء برا الى عدن ثم جوا إلى العاصمة المصرية القاهرة وقال : 

رحلتي الشاقة بدأت من صنعاء برا الى عدن حيث عملت فحص كوفيد ١٩ ونزلت في الفندق لأتمكن بعدها من صعود الطائرة مؤملا ان تكون الطائرة هي الجديدة التي تمكن الكابتن العلواني من اضافتها الى اسطول اليمنية .

ليلة السفر وصلتني رسالة بضرورة احضار نتيجة الفحص مع الكمامات وجلفز لليدين وبأن الإجراءات مشددة جدا واستبشرت خيرا .

وصلت المطار والقليل ملتزم بالكمامات فقلت في نفسي مش مشكلة لأن الصالات مفتوحة .

تفاجأت داخل الطائرة بأن البعض يشع الكمامة فعلا والبعض يضعها حول عنقه والنصف تقريبا بدون كمامات .

بدأت بالتساؤل وخدثت مشادات كلامية وتدخلت احدى المضيفات قائلة انشاء الله انشاء الله احنا في اليمن .

فرديت عليها بأن قواعد السلامة لاتفرق بين بلد وآخر وبين طائرة واخرى وبين انسان وآخر .

الكثير تحجج بأن كبير المضيفين لايضع كمامة نخائيا وهو واقف بين الركاب وكثير منهم من المرضى المسافرين للعلاج ويكحون وبسعال مرتفع الصوت مل في وجه الآخر وفي وجه المضيفين 

وكما يطلق على طائرتنا ( طائرة العيانين) لأنها غالبا تحمل مرضى للعلاج في الخارج 

كابتن الرحلة القدير عبدالله عبدالرب اليافعي الذي سمعت اسمه في كثير من رحلاتي على اليمنية .

بعد انطلاق رحلات اليمنية بعد الإغلاق 

كان الجميع شبمه ملتزم بقواعد السفر وفي الرحلة قبل خمسة اشهر حشروا جميع المسافرين في الصالة الأخيرة للمغادرة في مطار القاهرة قبل ساعتين من اقلاع الطائرة .

حاولنا حاهدين المطالبة بفتح البوابات او العودة الى الصالة الخارجية للمطار والجميع يرد علينا تفاهموا مع ادارة اليمنية 

هذه توجيهات بتجمع الجميع داخل هذه الصالة الصغيرة وبدون ارتداء الكثير من المسافرين المرضى مستمرين بالسعال الشديد .

رحلة الثلاثاء ٢ فبراير الرابعة عصرا من عدن الى القاهرة كانت الأسوأ وبكل المعايير 

لا اعرف هل اكتفي بمبروووك لقيادة اليمنية وللكابتن العلواني هذا الإنجاز او الأسف الشديد للإستهتار الكامل بقواعد السلامة الصحية ومن قبل مضيفي الطيارة اولا ومن المرضى ثانيا 

وبمجرد وصولنا مطار القاهرة اخرج الجميع كماماتهم وجاءت المضيفة بعلبة رداذ التطهير تنشره دتخل الطائرة معلنة ان هذه توجيهات السلامة من مطار القاهرة الدولي 

سأنشر صورة كبير المضيفيندون ذكر اسمه ( لم اسأل ) فليست مسألة شخصية  ثقتي ان الكابتن العلواني حسن السمعة سيعالج موضوع السلامة المعمول به عربيا وعالميا ضد هذا الوباء الخطير وليست بقية شركات الطيران افضل منا 

وفق الله اليمنية وكل القائمين عليها وجنب مسافريها شر انتشار هذا الوباء وان لاتكون طائرات اليمنية بؤر متنقلة لنقل العدوى بدلا عن وسيلة لنقلهم للعلاج في الخارج في هذه الظروف الصعبة والشاقة والحصار والفقر المرض 

أ. د. يحيى الحداد  استاذ امراض الباطنية والقلب كلية الطب جامعة صنعاء

 

 

لمتابعة الأخبار أولاً بأول تابعنا على فيسبوك اضغط هنا

اشترك بقناتنا على تليجرام لتصلك الأخبار أولاً بأول اضغط هنا

تابعنا على تويتر 

أكثر المدن العربية تعدادا سكانيا

لا تعليق!