الأهلي المصري يقصي المضيف القطري ويضرب موعدا مع العملاق البافاري

قبل 3 _WEEK | الأخبار | رياضة
عدد القراءات | 40 مشاركة |

ضرب الأهلي المصري بطل أفريقيا موعدا مع بايرن ميونيخ الألماني في الدور نصف النهائي من كأس العالم للأندية بتخطيه الدحيل القطري 1-صفر على ملعب المدينة التعليمية الخميس في الدوحة.

وسجل حسين الشحات هدف المباراة الوحيد بتسديدة قوية من خارج المنطقة على يمين حارس الدحيل صلاح زكريا (30).

ويلتقي الأهلي مع الفريق البافاري بطل أوروبا الاثنين المقبل.

وهي المرة الثالثة في 7 مشاركات التي يبلغ فيها الأهلي نصف النهائي في هذه البطولة بعد عام 2006 عندما خسر أمام إنترناسيونال البرازيلي قبل أن يحتل المركز الثالث بفوزه على أميركا المكسيكي في أفضل نتيجة له، ثم عام 2012 عندما خسر أمام كورينثيانز البرازيلي ثم حل رابعا.

بدأ الفريقان المباراة بسرعة كبيرة لكن الأهلي كان الأفضل في الاستحواذ على الكرة والانتشار في الملعب وكان حسين الشحات محور أخطر هجماته بفضل تحركاته بين الخطوط ورؤيته الثاقبة.

في المقابل، لم يشكل الدحيل المشارك كبطل البلد المضيف في الموسم الماضي والذي خسر 5 مباريات في الدوري القطري في 15 مباراة في الحالي ويتخلف عن السد المتصدر بفارق 15 نقطة، خطورة تذكر على مرمى الأهلي ولم يتمكن لاعبو وسطه من تموين المهاجم الكيني الفارع الطول مايكل أولونغا بالكرات المتقنة.

وبعد عدة محاولات خجولة من الأهلي ارتكب كريم بوضياف خطأ في تمرير الكرة باتجاه بسام الراوي على مشارف المنطقة فانتزعها الشحات وأطلقها قوية داخل شباك الدحيل مفتتحا التسجيل (30).

وتابع الأهلي الفائز على غريمه ومواطنه الزمالك في النهائي القاري الموسم الفائت أفضليته وتلقى المهاجم الكونغولي الديمقراطي والتر بواليا، المنتقل إليه في فترة الانتقالات الشتوية من الجونة، تمريرة في العمق لينفرد بزكريا ويسدد الكرة بيسراه بين ساقيه وداخل الشباك، لكن الهدف لم يحتسب بعد اللجوء إلى تقنية الحكم المساعد بالفيديو بداعي تسلل المهاجم بسنتيمترات قليلة (38).

وكاد خطأ زكريا يتسبب بالهدف الثاني لدى فشله في تشتيت الكرة، لكن أحد مدافعيه أنقذ الموقف في اللحظة الأخيرة في الوقت بدل الضائع.

وأجرى مدرب الدحيل الفرنسي صبري لموشي تبديلين في مطلع الشوط الثاني بإشراك المهاجمين المعز علي والغاني محمد مونتاري فظهر فريقه بوجه مختلف تماما لأنه نجح في تشكيل خطورة كبيرة على مرمى حامل الرقم القياسي في عدد القارية على الصعيد الإفريقي وتفوق عليه من دون أن يوفق في إدراك التعادل.

وأطلق مونتاري كرة بيسراه أفلتت من الشناوي لكن لحسن حظ الأخير علت العارضة (52).

ومرر البلجيكي إدميلسون جونيور كرة ماكرة داخل المنطقة تابعها محمد موسى على الطاير لكن الشناوي كان لها بالمرصاد (63).

وفي غفلة الهجمات القطرية المتكررة سنحت فرصة للأهلي عن طريق البديل المالي اليو ديينغ الذي سار بالكرة مسافة طويلة قبل أن يسدد كرة زاحفة لامست القائم الأيمن (77).

وجرب مونتاري حظه مرة جديدة لكن الشناوي وقف حائلا دون دخول الكرة مرماه (78).

ورمى الدحيل في كل ثقله لكن لاعبي الأهلي نجحوا في قيادة المباراة إلى بر الأمان.

مثل الأهلي: محمد الشناوي- محمد هاني وأيمن أشرف وبدر بانون وعلي معلول- عمرو السولية وحمدي فتحي (اليو ديينغ) ومحمد مجدي "افشة"- طاهر محمد طاهر (أكرم توفيق) وحسين الشحات (صلاح محسن) ووالتر بواليا (مروان محسن)

مثل الدحيل: صلاح زكريا- مهدي بنعطية وأحمد ياسر المحمدي ومحمد موسى وسلطان آل بريك- علي كريمي (لويز سيارا) وكريم بوضياف ودودو وادميلسون وبسام الراوي (المعز علي)- مايكل اولونغا (محمد مونتري).

لمتابعة الأخبار أولاً بأول تابعنا على فيسبوك اضغط هنا

اشترك بقناتنا على تليجرام لتصلك الأخبار أولاً بأول اضغط هنا

تابعنا على تويتر 

أكثر المدن العربية تعدادا سكانيا

لا تعليق!