صور لمعين عبدالملك وعيدروس الزبيدي في ساحات التغيير في ثورة فبراير وصور لهم الان تشعل مواقع التواصل الاجتماعي شاهد الصور

قبل 3 _WEEK | الأخبار | أخبار محلية
عدد القراءات | 4138 مشاركة |

ظهرت صور لمعين عبدالملك وعيدروس الزبيدي في ساحات التغيير في ثورة فبراير وصور لهم الان تشعل مواقع التواصل الاجتماعي  

​​​​​​

هذا ولازال الفساد في ظل تواجد شخصيتين يرافقهم الخراب والدمار وتوهور في العمله والأوضاع الاقتصادية والأمنية للبلاد فإن الزبيدي ومعين عبدالملك وجهان لعملة واحده صورة فساد هذا وقد أبدت الصحافة العالمية اهتماماً لافتاً، مؤخراً, بذكرى ثورة الشباب في اليمن قبل 10 سنوات والتي يصادف يوم ذكراها في الـ11 من فبراير الجاري.

وقالت صحيفة الغارديان البريطانية، الإثنين، إن اليمن ما زال يعاني بعد عشر سنوات على اندلاع ثورة فبراير 2011، الكثير من الأوضاع السيئة، فهو يشهد أسوأ مجاعة في العالم منذ عقود، ناهيك عن انتشار وباء الكوليرا وذلك قبل أن تأتي جائحة فيروس كورونا في ظل حرب قاسية تشهدها البلاد منذ نحو 6 سنوات.

 

وأشارت إلى أن الأوضاع لا تزال تستمر في التدهور، وأن الأمور باتت تزداد تعقيدا أكثر في الوصول إلى حل نهائي يعيد السلام إلى "اليمن السعيد". مضيفة: "ومع تواصل الصراع الدامي ، تقترب الأزمة الإنسانية المصاحبة لها من ذروة جديدة رهيبة ، في شكل أسوأ مجاعة شهدها العالم منذ 40 عامًا

 

. وذكرت الصحيفة البريطانية، إنه وعقب تنحي الرئيس الراحل الشهيد  علي عبد الله صالح عن حكم اليمن الموحد الذي ترأسه منذ العام 1990، سيطر الحوثيون على العاصمة صنعاء لتدخل البلاد "فصلا مأساويا جديدا".

 

ومع توالي المعارك والاشتباكات سادت البلاد أوضاع إنسانية صعبة نجمت عن الفقر وسوء التغذية وانتشار أمراض فتاكة مثل الكوليرا وحمى الضنك، ولاحقا جائحة فيروس كورونا المستجد.

وتشير "الغارديان" إلى أن عدم الإعلان دوليا عن وجود مجاعة قاتلة في اليمن مرده أن التعريف الفني المعقد لتلك الكارثة يحتاج إلى وجود بيانات وأرقام واضحة غير متوافرة في الحالة اليمنية.

لمتابعة الأخبار أولاً بأول تابعنا على فيسبوك اضغط هنا

اشترك بقناتنا على تليجرام لتصلك الأخبار أولاً بأول اضغط هنا

تابعنا على تويتر 

أكثر المدن العربية تعدادا سكانيا

لا تعليق!